الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في مفاصل وعظام الجهة اليسرى شُخِّص أنه ضعف في الوتر .. فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2164511

11834 0 428

السؤال

أشكركم على حسن تواصلكم وإفادتكم, وأود أن ترشدوني وتطمئنوني.

منذ عدة أشهر أصبحت أحس بألم في الجسم - خاصة الطرف الأيسر, والكتف, والذراع, والرقبة, والفكين, وأطراف اليدين والأقدام - ولا أستطيع النوم على طرفي الأيسر, وإن نمت أستيقظ من الألم, ويظل ساعة أو اثنتين أو ثلاث ساعات, وأتعب من الجلوس أيضًا, وأتعب من بعض الوضعيات عند قيامي بتنظيف وأداء أعمال المنزل, وأحيانًا أشعر بتعب لأقل مجهود, وقد عملت تحاليل وفحوصات للروماتيزم, والغدة, وكذا تحاليل شاملة, وجميعها - والحمد لله – سليمة, ما عدا فيتامين دال, حيث كانت نسبته 15, وأخذت العلاج – نقاطًا - لمدة 4 أشهر, وتحسنت - ولله الحمد - فأصبح 43, ولكن الألم باقٍ, وراجعت طبيب العظام فعمل لي فحصًا ببعض الحركات, وقال: لديك ضعف في الوتر, وعمل لي تحاليل, وصرف لي الأدوية التالية:
fefol مرتين باليوم لمدة شهرين.
(sandoz (osteo - mix قرص مرتين في اليوم لمدة شهرين.
olfen-50 حبة بعد الأكل عند اللزوم.

وقد تناولت العلاج الأول والثاني, إلا أني خفت من الأولفين عندما اطلعت على الآثار الجانبية, فلم أتناوله حتى الآن, فما نصيحتكم - جزاكم الله خيرًا -؟ وما هو ضعف الأوتار؟ وما علاجه؟ علمًا أني أبلغ من العمر 30 سنة, ولدي طفل ولد بولادة قيصرية, عمره سنة و3 أشهر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الدانة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

هذه الأعراض - كما قال لك الطبيب الذي فحصك - سببها هو التهاب الوتر الذي يرفع الكتف, ويسمى هذا الوتر (supraspinatous), ويكون الألم عند رفع الكتف إلى الأعلى, وعند النوم على الكتف المؤلم, ويكون سببه الحركات الكثيرة, وفي الصورة الشعاعية للكتف فإنه قد يظهر تكلس في الوتر – أي: وتر العضلة المذكورة -.

والعلاج يكون بتناول الأدوية, مثل: (olfen) - الذي كتبه لك الطبيب - 50 ملغ مرتين في اليوم.

وإن كنت لا تريدينه: فيمكن استخدام دواء آخر, مثل:
Mobic 15 مرة واحدة في اليوم بعد الطعام, أو naproxen 500 ملغ مرتين في اليوم, ويجب الاستمرار لعدة أسابيع؛ حتى يختفي الألم.

أما فيتامين د: فإنه قد ارتفع؛ لأنك تناولت الدواء, وإذا توقفت عنه فقد يعود للنزول, لأن 90% من احتياجنا للفيتامين يتم عن طريق التعرض للشمس, والطعام يعطينا 10% من احتياجنا فقط؛ ولذا يجب الاستمرار بتناوله, وتنقيص الجرعة إلى النصف بعد أن يصبح طبيعيًا.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً