جلوسي الطويل على الكمبيوتر أصابني بتورم الساقين والكاحل فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جلوسي الطويل على الكمبيوتر أصابني بتورم الساقين والكاحل، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2175804

8359 0 335

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أنا موظفة وعمري 43 عاما، أعمل في مجال الكمبيوتر، وعملي يتطلب الجلوس لفترات طويلة وراء المكتب، مما أدى إلى تورم الساقين والكاحل، ذهبت للطبيب ووصف لي علاجا مدرا، ومنعني من أكل البيض، ارتحت قليلا، لكن حصلت عندي دوخة وهبوط بالضغط، فهل هذا التورم نتيجة احتباس الماء؟ أم أنه زلال من أكل البيض؟

أفيدوني جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سندس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أكل البيض لا يسبب الزلال، وما هو مقصود بالزلال؟ هو وجود بروتين في البول بكمية أكبر من الطبيعي، والزلال (Albumin) هو بروتين من نوع خاص يزداد طرحه في البول في أمراض معينة من أمراض الكلى، وأما زلال البيض فهو (أح) البيض، وهو الجزء الذي يكون شفافا ويصبح أبيض مع السلق أو مع القلي، وهو يحتوي على كميات عالية من البروتين، وهو ليس السبب في زلال الكلى، ويجب أن يتم عمل تحليل للبول وتجميع بول لإثبات أن هناك زلالا في البول، ولكي يكون زيادة طرح البول هو السبب في التورم يجب أن يكون بكمية كبيرة، بحيث يقلل من بروتينات الدم والتي تسبب تورم القدمين، أي أنه ليس الزلال الذي في البول الذي يسبب التورم، وإنما نقص بروتينات الدم الناجم عن زيادة طرح الزلال (وهو بروتين خاص) في البول هو السبب في تورم القدمين.

واضح من وزنك وطولك أنك تعانين من سمنة، ولم تذكري إن كان هناك دوالي، فهذه العوامل مع عامل الجلوس لفترة طويلة هي السبب في تورم القدمين، وخاصة إن كان التورم في النهار ويخف في الصباح، فالتورم الذي يكون بسبب زيادة في طرح الزلال في البول يكون في الصباح ويخف خلال النهار، أما التورم الذي يكون بسبب الجلوس الطويل والسمنة والدوالي -وأحيانا الأدوية- فإنه يكون في نهاية النهار، ويخف في الصباح بعد الاستلقاء وبعد رفع القدمين والرجلين.

لذا: يفضل في مثل حالتك عمل تحليل بسيط للبول، والتأكد من عدم وجود الزلال، وأنا أعتقد أنه ليس عندك زلال، وحاولي أن تنزلي وزنك، وأن تتحركي كل نصف ساعة، وحركي قدميك أو ارفعيهما -إن أمكن- ومن ناحية أخرى يمكنك لبس جراب (شراب) ضاغط يصل إلى الركبة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً