الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يسبب تراخي الصمام المترالي ألماً في الدماغ؟
رقم الإستشارة: 2176141

6588 0 376

السؤال

السلام عليكم

هل يسبب تراخي الصمام المترالي ألماً في الدماغ، على شكل وخزات؟ وهل يتعارض بنادول night, مع الإندرال 10 ملغم؟ مع العلم أني أجريت عدة فحوصات وكلها سليمة, فحص الغدة بثلاثة أنواع، وفحص cbc الدم وفحص الكلى والأملاح.

علماً أنني أشعر بإجهاد عام وضيق تنفس، والبارحة شعرت بخدر في منطقة الوجه اليسرى، مع وخزات في الرأس, أخاف كثيراً ولا أستطيع النوم، وأستيقظ أثناء النوم, التمس المساعدة, ليس لدي تأمين صحي، والعلاج يكلفني كثيراً، بالإضافة إلى طول فترة الانتظار بين المراجعات، والتي تزيد أحياناً عن شهر, مع العلم أنه تم اكتشاف إصابتي بتراخي الصمام الميترالي قبل 37 يوماً تقريباً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حازم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يجب أن تعلم أن ترهل الصمام التاجي أو ما يسمى بارتخاء أو تهدل الصمام المترالي أمر شائع جداً، ويقدر أن 5% من الناس عندهم هذه الحالة، إلا أن معظمهم لا يعلمون أن عندهم الترهل، ولا يشتكون من أعراض، وكثيراً ما يتم الكشف عنه بالقدر، مثل حالتك؛ حيث يشكو المريض من آلام في الصدر فيتم الكشف عنه بالايكو، ويتم اكتشاف أن المريض عنده هذه الحالة، فيقع المريض فريسة الوهم، وكلما قرأ وذهب من طبيب لآخر زاد وهمه، وزادت أعراضه، وبدأت الوساوس خاصة عند بعض الناس الذين يخافون المرض ويقرؤون بعض الأمور عن المرض، ويبقى في ذهنهم فقط الأشياء النادرة السيئة عن المرض!

أما الطرف الآخر حيث أن معظم الناس لا يكون عندهم أعراض ينسونه ويبدؤون بتفسير كل عرض من الجسم بهذا المرض، مثلما ما فعلت أنت، وقلت بأن هذا المرض قد يكون السبب في ألم الدماغ، وعلى شكل وخزات.

أرى أن لا تشغل نفسك عن هذا المرض، وكلما زاد التفكير فيه أصبح عندك قلق وتوتر، وبدأت أعراض القلق عندك، وهي كثيرة جداً، منها ما تشكو منها الآن، فكل الفحوصات عندك ولله الحمد سليمة، وتم إجراء تحاليل كثيرة لا حاجة لها فقط لطمأنتك أنه لا يوجد مشكلة عضوية، وعلى الرغم من ذلك فإن بينك وبين نفسك ما زلت لا تريد أن تقتنع أنك سليم، ولله الحمد.

أرى أن تمارس تمارين الاسترخاء، وهي موجودة في كثير من المواقع، وكذلك ممارسة الرياضة، وقراءة أذكار النوم، فهذه تساعدك على النوم وراحة الدماغ من التفكير، وبالتالي تستيقظ أكثر نشاطاً وحيوية.

نرجو من الله لك المعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً