الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جسمي غير متناسق.. فهل لذلك علاقة بالهرمونات الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2177303

5376 0 280

السؤال

السلام عليكم
مشكلتي: أن شكل جسمي غير متناسق، أسفل جسمي أعرض من أعلاه، وأردافي وفخذاي أعرض من صدري، ويداي نحيفتان، وكذلك عضلاتي ضعيفة، وجسمي مترهل، وهذا عكس ما يجب أن يكون عليه الرجل، فهل ما ذكرته له علاقة بالهرمونات الجنسية؟ وكيف أحل تلك المشكلة؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد العلي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ففي الغالب لا تكون هناك علاقة مع الهرمونات الجنسية، ولكن يمكنك عمل تحليل للاطمئنان، وهو: testosterone وتذهب تقابل طبيبك ليفيدك بالنتيجة، مع متابعة الحالة مع طبيب أمراض باطنية.

والله الموفق.
ــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة د. إبراهيم زهران: استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة/ تليها إجابة د. محمد حمودة: استشاري أول باطنية وروماتيزم

كما تعلم فإن شكل الجسم يخضع للعوامل الوراثية، والعوامل الهرمونية، وكذلك زيادة الدهون في الجسم مع السمنة، فإنها تؤثر أيضاً على شكل الجسم، فإن كان أفراد العائلة عندك عندهم نفس الشكلة فتكون العوامل الوراثية هي السبب.

أما إن لم يكن أحد من العائلة عنده هذا المشكل، وكانت علامات الذكور الثانوية غير ظاهرة بشكل واضح، مثل: ظهور الشعر في الإبطين والعانة، وحجم القضيب صغير، ولا توجد خشونة في الصوت، فإنه قد يكون للعوامل الهرمونية دور كبير في الشكل الذي وصفته لك، وهو الشكل الأنثوي، والذي يكون بسبب كمية الاستروجين في الجسم، والذي يؤدي إلى توزع الدهون في شكل معين يعطي المرأة شكلاً خاصاً بها مختلفاً عن الذكر، وكذلك الذكر فإن هرمون التستيرون يؤدي أيضاً إلى تشكل الجسم بالشكل الذكري المعروف.

السمنة أيضاً في الذكور، وأنت عندك زيادة في الوزن، فإنها تؤدي إلى زيادة تجمع الدهون في الثدي، مما يحعبل الثدي كبيراً، وإلى تجمع الدهون في البطن وفي الوركين، وهذا يؤدي إلى تغير في شكل الجسم، وقد وجد في إحدى الدراسات أن السمنة عند الذكور تؤدي إلى زيادة تحول هرمون الذكورة تستيرتيرون إلى استيراديول، مما يؤدي إلى نقصان هرمون الذكورة، وزيادة هرمون الأنوثة، وهذا يترافق مع زيادة في تجمع الدهون في المناطق التي يتجمع بها عند النساء.

أرى أن تراجع طبيباً مختصاً بالغدد الصم، وهو سيقوم بإجراء تحاليل خاصة بالهرمونات لك، ويجب عليك أن تمشي يومياً، وتقوم بتمارين رياضية يومياً، لكي ينزل وزنك إلى الوزن الطبيعي، وهذا سيساعدك إن شاء الله على تحسين الشكل.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً