ألم أسفل الظهر بعد تمرين رياضي.. هل هو بسبب الأعصاب أم العضلات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم أسفل الظهر بعد تمرين رياضي.. هل هو بسبب الأعصاب أم العضلات؟
رقم الإستشارة: 2182100

19999 0 476

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم: منذ أكثر من 3 أشهر، وأنا أعاني من ألم أسفل الظهر نتيجة تمرين بالنادي أديته بطريقة خاطئة، ولكن المحير في الموضوع أن الألم يذهب ويعود، وعندما يعود يكون علي النحو التالي:

أول مرة عاد لي أصابني بإسهال، ثم ظهر لي مرة أخرى فأصابني بسخونة شديدة أول مرة أشعر بها.

والآن أثر في لون عيني فأصبح ورديا وليس أحمر، وعندما أكون مستلقيا وأريد أن أقوم رأسي يتنمل وأشعر بدوخة ومرات أسقط.

استفسار: ما هو المتوقع أن يكون سبب الألم أسفل الظهر؟ هل العضلات أم الأعصاب أم العظام؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ hamza حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا على تواصلك مع الشبكة.

بالنسبة لآلام الظهر فهي شائعة جدا، ومعظم الألم الحاد في مثل سنك يكون من عضلات الظهر في 90-95% من الحالات، وهو يتحسن بإذن الله خلال أسبوعين إلا أنه يمكن أن يستمر لفترة أطول إلا أن ألم الظهر لا يترافق مع سخونة أو إسهال إلا أنه يمكن للمرض الذي يسبب السخونة أن يترافق مع آلام العضلات، ومنها عضلات الظهر مثل: الانفلونزا، وأمراض أخرى، وما أعنيه هو أن آلام عضلات الظهر يمكن أن تحدث مع كثير من الأمراض التي تسبب ارتفاع درجة الحرارة.

ومن ناحية أخرى فإن آلام الظهر العادية لا تترافق مع إسهال، إلا أنها قد تكون بسبب وجود مرض يسبب الإسهال، ويسبب ارتفاع درجة الحرارة، فآلام الظهر يمكن ان تترافق مع التهاب الامعاء المزمن، ويمكن لهذا أن يترافق مع التهاب في قزحية العين، وإذا كان هناك التهاب في القولون، فقد يؤدي إلى فقر الدم، وهذا قد يؤدي إلى الدوخة التي تحصل معك، وكذلك فإن انخفاض الضغط الوضعي يسبب الأعراض التي تشكو منها أثناء الجلوس، أو القيام من وضعية الاستلقاء.

ولذا يجب أن يتم فحص الضغط في هذه الوضعيات، وعليك أن تقوم ببطء، فتجلس من وضعية الاستلقاء ببطء، وتجلس قليلا قبل أن تقوم إلى وضعية الوقوف.

ولذا فمن المهم أن تراجع طبيبا مختصا بالأمراض الباطنية، وتذكر له كل هذه الأحداث التي حصلت والأعراض التي تشكو منها.

وعل الأكثر فقد تحتاج لإجراء تحاليل للدم وللبراز.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً