الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالوحدة والغربة مع أهلي، كيف أتواصل معهم؟
رقم الإستشارة: 2185077

2110 0 229

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من مشكلة، أشعر بوحدة وعدم تفهم أحد لي، خصوصاً أهلي، التزمت الصمت ولم ينفع، ودائماً يضعون اللوم علي بأني حساسة، يتعاملون معي بعدم مبالاة، حاولت أن أتخذ عدة طرق لكي أحاول التواصل معهم دون جدوى.

أريد حلاً لوضعي الذي دام سنوات ولم يتغير شيء، وكل يوم يزداد وضعي سوءا عن اليوم الذي قبله.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حكاية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الصراع بين أفراد الأسرة له أسباب عديدة، منها: طبيعة شخصية أعضاء الأسرة، وديناميكية أو طريقة وأسلوب التعامل مع بعضهم البعض، ولكل أسرة معاييرها وقيمها، وقوانينها الخاصة بها، فإذا شذ أو انحرف أحد الأعضاء عنها، قد يشعر بالوحدة أو العزلة، وقد ينشأ الصراع والتوتر بينهم، وإن كان هذا العضو على حق، وإذا كانت هذه القيم والمعايير مستمدة من التعاليم الإسلامية السمحاء، مثل: احترام الكبير، والرحمة بالصغير، والسماع والإصغاء لوجهة نظر الطرف الآخر، والبعد عن الغيرة والحسد، وحب الخير للآخرين كما يحب الشخص لنفسة، والإيثار، ومساندة الضعيف، ونصرة المظلوم وغيرها من القيم الطيبة، فالمتوقع أن يعيش أفراد الأسرة في سلام وانسجام وسعادة.

والمرء قد يبتلى بمن حوله، فعليه أن يصبر ويحتسب، لأن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من الذي يعتزلهم، وينبغي أن لا ييأس، ويجتهد في إصلاحهم، فالمصلح أفضل من الصالح، لأن الأول خيره يعم، والثاني صالح لنفسه فقط، ومع كل ذلك الإنسان ليس مبرأ من العيوب، والمؤمن مرآة أخيه، فإذا بصّرنا شخص بعيوبنا، فعلينا أن نعترف بها ونشكره على ذلك -إن كانت نيته الإصلاح–، ونسعى في إصلاحها.

وفي الختام نقول لك: إذا شعرت بأنك محتاجة إلى تقييم نفسي، فهناك اختبارات نفسية لتقييم الشخصية، يمكن الاستعانة بها لمعرفة نقاط القوة والضعف في شخصيتك.

حفظك الله وأسعدك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: