الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نفسي تعاف الأكل وأشعر بالضعف دائما، فكيف أقوي مناعتي؟
رقم الإستشارة: 2187762

6248 0 277

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: جزاكم الله عنا خير الجزاء، وشكرا لكم على هذا الموقع الإسلامي الأكثر من رائع.

أنا فتاة عمري 18 سنة، نفسي تعاف الأكل جدا، حتى أنني لا آكل إلا عند الشعور بالهبوط، ودائما أشعر بالشبع، وآكل تقريبا مرتين في اليوم، ولكن قليلا جدا، لهذا أشعر بالضعف دائما، ولا أعرف كيف أقوي مناعتي ولا كيف أحب الأكل، وقد تقدم لي خطاب من أصحاب الدين، ولكني أخاف أن أتزوج وأحمل فأشعر بالتعب الشديد أثناء الحمل بسبب مناعتي الضعيفة، أو أن أنجب طفلا ضعيفا، فماذا أفعل؟

أفيدوني كي أقوي مناعتي بأي طريقة، وخاصة أني أسهر كثيرا، وهل الحجامة تقوي المناعة؟ وكيف أتخلص من الإسكارس بشكل نهائي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ a m m حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك مرض يصيب الفتيات المراهقات ويستمر معهن لفترة بعد ذلك، وهو مرض يسمى Anorexia nervosa وهو مرض نفسي يتصف بالاضطراب في الأكل، والانخفاض الشديد في وزن الجسم، مع الخوف من زيادة الوزن، ويعرف عن المصابين بهذا المرض أنهم يتحكمون بأوزانهم عن طريق تجويع أنفسهم، وهو حالة معقدة تنطوي على مكونات بيولوجية عصبية ونفسية واجتماعية.

ولكن في الحقيقة لا تنطبق عليك الأعراض بشكل كامل؛ حيث لديك الرغبة في زيادة الوزن وأنت لا تتعمدين إنقاص وزنك، بل المشكلة في فقدان الشهية، وهناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات والتمر والعجوة مع زيت الزيتون، وبعض الأشربة التي تحتوي على الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية وتحتوي على سعرات حرارية عالية، ومن أشهر هذه الخلطات المغات المصري الشهير الذي تتناوله الأمهات حديثات الولادة، ويمكن تناول فقط نصف كوب مرتين يوميا.

ومن أعراض هذا المرض الخوف الشديد من اكتساب الوزن أو السمنة، على الرغم من النقص في الوزن وفي الإناث، انقطاع أو اضطراب في الدورة الشهرية.

أما بخصوص العلاج الدوائي؛ فلا يوجد دليل مقنع على فعالية أي عقاقير لعلاج مرض فقدان الشهية، ويمكن وصف الأدوية المضادة للاكتئاب في علاج هذا المرض مثل cebralex 10 mg، وهذا الدواء يحسن الحالة المزاجية ويعطي الشعور بالراحة النفسية ويعالج الاكتئاب، مما ينعكس على تحسن الشهية، بالإضافة الى ما ذكرناه من تناول وجبات خفيفة ومتكررة ومليئة بالسعرات الحرارية؛ حتى تعوض النقص وتزيد الوزن.

والحجامة سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد قال صلوات ربي وسلامه عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه: « من احتجم لسبعة عشر من الشهر وتسعة عشر وإحدى وعشرين؛ كانت له شفاء من كل داء » (حديث حسن).

والحجامة تتعامل مع الدم مباشرة وتنقيه من الشوائب والخلايا الميتة والضعيفة؛ مما ينعكس مباشرة على تقوية مناعة الإنسان، والمهم القناعة بأن ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ما قاله حقيقة منقولة من السماء، والله هو الذي خلق وهو العالم بما يصلح لخلقه سبحانه وتعالى، ولا نحتجم ثم ننتظر النتيجة، فهذا خطأ، والأصل أن نحتجم ونتوكل على الله، ونحن على قناعة أن الشفاء آت سواء اليوم أو غدا أو بعد حين؛ تبعا لإرادة الله.

ولعلاج الديدان عموما والإسكارس خصوصا؛ يمكن تناول حبوب ketrax ثلاث أقراص مرة واحدة، ويمكن تكرارها بعد 15 يوم وهناك بدائل كثيرة منها vermin قرصا صباحا ومساء لمدة ثلاثة أيام، ويكرر بعد 15 يوما أيضا.

حفظك الله من كل سوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً