الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر تناول علاج كسل الغدة الدرقية على الجنين؟
رقم الإستشارة: 2192235

119949 0 818

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا حامل في الشهر الثاني، أريد الاستفسار عن وضعي، حيث أني في بداية حملي من الشهر الأول اكتشفت كسل الغدة الدرقية، وبدأت فورا بالعلاج منذ ذلك الوقت، وبعدها رأيت نبض الجنين منذ 7 أيام.

أريد الاستفسار عن: كسل الغدة، وأني بدأت العلاج مع بداية الحمل، هل يؤثر على الجنين بأي طريقة؟

وأيضا منذ بداية حملي وحتى الآن تنزل علي إفرازات بكمية ليست كبيرة، ولونها بني فاتح جدا، وتنزل فقط بالنهار، فما سبب ذلك؟

كما وأعاني من مغص أحيانا بأسفل البطن، ووجع عند الخاصرة اليمنى.

وللعلم: فإن آخر دورة لي كانت بتاريخ: 10-8-2013.

أرجو من حضرتكم إفادتي بخصوص وضعي هذا ووضع طفلي.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن نزول الدم في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل - بأي شكل أو كمية - مع ظهور النبض فيه هو حالة تسمى ( التهديد بالإجهاض )، بمعنى أن هنالك احتمالا أعلى من الطبيعي لإجهاض الحمل - لا قدر الله -.

ولكن هذا الاحتمال يقل تدريجيا كلما تقدم الحمل، وعند بلوغ الحمل عمر 12 أسبوع مع وجود النبض فيه، فإن نسبة الإجهاض تقل بشكل كبير جدا، وتصبح الأمور مطمئنة نوعا ما - بإذن الله تعالى -.

وبالحساب لك، فبتاريخ: 8-10-2013 يكون عمر الحمل عندك 8 أسابيع و3 أيام، وبما أن النبض موجود، فإن احتمال الإجهاض سيقل بالتدريج - إن شاء الله -.

إن نزول الدم عندك قد يكون بسبب وجود قصور في الغدة الدرقية، وكان من الأفضل البدء بعلاج هذا القصور، والتأكد من استقرار الغدة قبل حدوث الحمل، لأن قصور الغدة الدرقية يرفع من نسبة الإجهاض، ومن نسبة الولادة الباكرة – لا قدر الله -.

على كل حال: أحب أن أطمئنك بأن العلاج الذي تتناولينه لقصور الغدة الدرقية هو علاج آمن جدا في الحمل، فهو عبارة عن هرمون موجود أصلا في جسم الإنسان، وكذلك جسم الجنين، وجسم جنينك سيبدأ بتشكيل نفس هذا الهرمون وهو ( الثيروكسين )عندما يبلغ الحمل عمر 11 أسبوع - بإذن الله تعالى -، لذلك لا داع للقلق من تناول العلاج مبكرا، بل على العكس، فكلما كان العلاج أبكر كلما كان أفضل.

وبالنسبة للألم الذي يحدث عندك، فيجب عليك:
- عمل تصوير تلفزيوني جديد للرحم والمبيضين، للتأكد من أن الحمل يعشش بشكل طبيعي، وأنه لا يوجد كيس على المبيض، ولا يوجد ألياف على الرحم - لا قدر الله -.

- فإن كان التصوير طبيعيا، فيجب عمل تحليل زراعة للبول للتأكد من عدم وجود التهابات بولية، فإن كان كل شيء طبيعي، فإن هذا الألم يكون ناتجا عن الشد على أربطة الرحم بسبب تمدد الرحم، ويكفي تناول حبتين من البنادول عند الضرورة، فهذه الحبوب أيضا تعتبر آمنة في الحمل، ولا تضر بالجنين - بإذن الله تعالى -.

- وسيفيدك تناول المثبات الحملية، إما على شكل تحاميل، أو حبوب، أو إبر.
- وكذلك يجب عليك شرب السوائل المفيدة بكثرة، لتحسين جريان الدم في المشيمة.
- والراحة قدر الإمكان، مع رفع الساقين لمستوى القلب، وتفادي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، وكذلك تفادي الجماع في هذه الفترة.

نسأل الله العلي القدير أن يتم لك الحمل على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر اسماء محمد

    الغدة الدرقية توثر على الحمل والسن

  • ليبيا ام سعيد

    بارك الله فيك على الاجابه المفيده جزاك الله خيرا.

  • العراق حسن

    اشكرك على هذا الجواب الوافي والشافعي بارك الله فيك

  • رومانيا أم دانة

    جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك لقد استفدت كثيرا

  • المملكة المتحدة الوادعيه

    جزاكم الله خير

  • أمريكا ام شيفا

    جزاكم الله خير معلومات مفيدة

  • أمريكا أسماء

    اشكرك على الأفادة بارك الله فيك

  • مجهول رانيا

    شكرا علا الاجابة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً