الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى ينغلق الكردوس العظمي، وهل من حل لزيادة طول القامة؟
رقم الإستشارة: 2193912

37531 0 560

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أساتذتي الكرام: آسف على أسئلي الكثيرة في أكثر من مجال, وأكثر من موضوع, ولكني وجدت غايتي في هذا الموقع, جعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا أعتبر الأقصر بين أصدقائي وزملائي في العمل, طولي 172 سم فقط, والآن عمري أقل من 20 عاما بعدة أشهر, فهل يوجد أي حل؟ فقد سمعت من بعض الناس أنه لا يوجد حل بعد (انغلاق الكردوس) إلا العمليات الجراحية في العظام, فما هي تلك العملية؟ وما مضاعفاتها؟ وكم تكلفتها؟

إذا كان هناك حل بالتداوي الهرموني قبل (انغلاق الكردوس) فمتى ينغلق (الكردوس) أساسا؟ قرأت في بعض المراجع أنه يغلق عند 18 عاما, وفي البعض الآخر عند 21 عاما, وفي مكان آخر عند 24 عاما, فكيف أعرف هل (انغلق الكردوس) أم لا؟ وهل ذلك من خلال الأشعة على الركبة, ومن ثم تقديمها إلى دكتور غدد صماء لمتابعة حالة عدم طول القامة؟

إذا أردت تشخيص حالتي, فهل أذهب إلى دكتور العظام أم إلى دكتور الغدد الصماء؟ وهل هرمون النمو يؤثر علي في الطول قبل (انغلاق الكردوس)؟

سمعت عن جهاز الكيمي, وعن الجروث فيليكس, ولكني بحثت هنا في إسلام ويب ووجدت أن آراء الدكاترة تقول بأن ليس لهم أي فائدة تذكر بالنسبة لطول القامة, ولكني قرأت عن عملية تجرى في القدم لزيادة الطول (وهي عبارة عن كسر في العظام ومن ثم إبعاده وتركه ليلتئم بشكل طبيعي) فما صحة هذه العملية؟ وما هي آثارها الجانبية؟ وكم تبلغ تكلفتها تقريبا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كمال أبو العز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

احمد الله وأشكره على هذا الطول, فأنت -ولله الحمد- طولك معتدل, وقد حباك الله بمثل هذا الطول, فكثير من الناس من يتمنون أن يكونوا في مثل طولك, ومن قال أن كل الزملاء يجب أن يكونوا بنفس الطول, وحتى الإخوة من أب واحد وأم واحدة تجد منهم الطويل, وتجد منهم المتوسط, ومنهم القصير, والغريب أن القصير ليس راضيا بطوله, والطويل يريد أن يقصر نفسه, والمعتدل مثلك ليس قانعا بما كتبه الله له.

أما عن أسئلتك عن مناطق النمو في العظام فإنها تنغلق في سن (17-18) سنة, إلا أنه عند البعض قد يستمر زيادة الطول, وبقاء هذه المناطق مفتوحة حتى سن (25) إلا أن معظم الناس يتم إنغلاق هذه المناطق في سن (18)

من ناحية أخرى فلا ينصح بإعطاء هرمون النمو إلا عند الأشخاص أقل من (14) سنة, ومن يكون عندهم نقص في الهرمون, وذلك بإجراء التحاليل للهرمون, ويكون ذلك عن طريق طبيب مختص بالغدد الصم, ويتم التأكد من إنغلاق مناطق النمو بعمل صور للرسغين واليدين, وفي مثل سنك فإن احتمال زيادة الطول قليلة جدا.

أما بالنسبة للأجهزة التي سألت عنها فقد رأيت رأينا فيها في موقع الاستشارات, فهي لا تفيد, ويمكن للإنسان ببعض التمارين لتمديد العضلات والجسم أن يستفيد من المسافات بين الفقرات, فعندما تكون العضلات قوية ومستقيمة, والظهر مستقيما وغير منحن؛ فإنه يمكن أن يزيد مقدار قياس طوله, وليس طوله الحقيقي, ويحتاج للاستمرار بهذه التمارين.

أما العمليات فهناك عملية اليزاروف، ويتم إجراؤها تحت التخدير العام، ويتم وضع الجهاز على الطرف المراد تطويله، بحيث يتم إدخال أسلاك معدنية خاصة في العظم، ومن ثم يتم كسر العظم وعمل فتحة جراحية في العظم لا تتجاوز 1 سم, يتم فيها كسر جزء من العظم، والبدء في إبعاد طرفي العظام عن بعضها البعض، وذلك للوصول إلى الطول المطلوب بحيث لا يتجاوز 20 في المئة من طول العظم الأصلي، وبالتالي يستطيع المريض المشي في اليوم التالي للعملية، ومغادرة المستشفى بعد ثلاثة أو أربعة أيام، وهذه تحتاج لجراح عظام يمارس مثل هذه العمليات.

هناك تقنية جديدة في تطويل العظام هي عبارة عن تطويل للعظام بمسمار نخاعي يتم وضعه داخل العظام الطويلة، ويتم التحكم فيه عن بعد بواسطة الريموت كنترول، وبدون الحاجة إلى أي مثبتات خارجية أو تحريك معين للساق، إضافة إلى عدم وجود آلام تذكر بعد إجراء العملية الجراحية، وتسمح هذه العمليات بتطويل العظام حوالي 8 سنتيمترات دون الحاجة لجهاز تثبيت خارجي.

هذا يسمح للمريض بممارسة حياته الطبيعية أثناء فترة العلاج، وتحريك مفاصله بسهولة ويسر، ويستطيع الضغط على قدمه بدون آلام جسدية أو نفسية أو مضاعفات تذكر أثناء فترة العلاج التي لا تتعدى الشهرين، إلا أن المريض يحتاج للمتابعة الدقيقة بعد الزرع فترة التطويل للوصول إلى الطول المحدد, وهذه العمليات مكلفة وتحتاج إلى مراكز جراحية متخصصة.

نرجو من الله أن يجعلنا راضين بما كتبه لنا.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً