الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي مشكلة في عملية الإنزال عند الممارسة الزوجية ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2197092

20479 0 466

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي مشكلة في عملية إنزال المني عند جماع زوجتي، وتبدأ قصتي من أول أيام زواجي واجهنا مشكلة في عملية الجماع، ثم راجعنا طبيبا في هذا الموضوع، وأخبرنا بأنه شيء طبيعي، وكل ما نواجه هو عامل نفسي، لكن استمر الأمر معنا.

راجعت طبيبا نفسيا، وأخبرني أن الموضوع نفسي من خلال رفض زوجتي في بداية الأمر، وتوتري الشديد، ووصف لي دواءً مضادا للتوتر، ونصحني أن أستخدم حبة سنافي لتقوية الانتصاب عند العملية وعدم الضعف.

وفعلا نجح الأمر بحمد الله، وأصبح لا يتم الأمر إلا بالسنافي! ثم توقفت عنه بشكل تدريجي، وأصبحت أنجح مرة، وأضعف أخرى، وأحيانا أبدأ بشكل جيد ثم لا أستطيع إكمال الانتصاب!.

راجعت طبيبا وأخبرني بأن الموضوع طبيعي بما أننا ما زلنا في بداية حياتنا، ووصف لي فيتامينات مقوية، وفعلا استطعت من خلالها ترك السنافي كليا.

الآن أنا متزوج منذ 8 أشهر، وأمورنا الجنسية في تحسن، لكني لا أستطيع الإنزال داخليا، جربنا الاستمناء خارجيا، ونجح الأمر، وجربته بيد زوجتي كما قرأت في إحدى النصائح هنا ونجح.

لكني لم أستطع حتى الآن إنزاله داخليا، وهذا الموضوع بدأ يوترني من جديد! فهل هناك علاج لهذا الموضوع؟

علما أني كنت من مدمني العادة السرية، لكن جميع الأطباء الذين راجعتهم أخبروني بأنه ليس لدي مشكلة في الخصية، أو الجهاز التناسلي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية نوضح أنه طالما يحدث القذف بصورة طبيعية خارجياً سواء أثناء الاستمناء، أو الاحتلام، سواء مع نفسك، أو بمساعدة الزوجة، فهذا دليل دامغ على سلامتك بصورة كاملة من الناحية العضوية، وأنه لا توجد مشكلة عضوية فيما يتعلق بالوضع التشريحي، أو بالأعصاب المتحكمة في القذف؛ بدليل خروج المني بصورة طبيعية من فتحة البول.

ولكن المشكلة الحقيقية هي: مشكلة نفسية؛ نتيجة الإفراط السابق في الاستمناء؛ حيث حدث نوع من التعود والتأقلم من العقل على نوعية معينة من الإثارة الجنسية، من خلال مشاهدة أشياء جنسية مثيرة، ثم مداعبة الذكر باليد حتى القذف، وبالتالي حدث نوع من التخبط للعقل عند البدء في العلاقة الجنسية الطبيعية؛ حيث لم يستقبل إحساس الذكر بالمهبل مثل إحساسه باليد.

وبالتالي الأمر نفسي ومؤقت، ويحتاج لتمارين ووقت، فعليك بالاستمرار في العلاقة الجنسية بصورة طبيعية، من خلال المداعبات الخارجية كما فعلت، وحتى حدوث القذف خارجيا، ولكن بعد عدة مرات يجب محاولة الإيلاج عند اقتراب القذف بحيث يحدث القذف داخل المهبل، وبتكرار الأمر ستتحسن الحالة بإذن الله.

ويتم المساعدة ببعض العلاجات مثل: tofranil 25 قرص قبل النوم، clarinase مرتين يوميا.
triactin قبل النوم مرة واحدة، proviron مرتين يوميا، وذلك لمدة 3 أسابيع، ومن ثم تتواصل معنا لمتابعة الحالة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً