الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أضحك بشكل هستيري في المواقف التي لا يجوز فيها الضحك!!
رقم الإستشارة: 2201850

8492 0 394

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرا على استقبال أسئلة الناس.

أعاني من فرط الضحك! أضحك غصبا عني حتى عندما أرى شخصا يمشي أو يعطس أو يأكل؛ أضحك بشكل هستيري -غصباً عني!- وقد وضعني ذلك في مواقف كثيرة، مثلا: عندما كنت أصلي مرة بالناس ضحكت وصرت في موقف حرج جدا!

وأيضا موقف آخر: كنت أقرأ القرآن على أحد الزملاء في الحلقة فضحكت بشكل هستيري حتى أني لم أستطع الإكمال، ومواقف أخرى عديدة سببت لي مشاكل عدة منها: فقدان الهيبة, وفقدان الأصحاب, وإحراجات, وحالة نفسية سيئة؛ بسبب تذكر الإحراجات مع الناس, والإحساس بأني لا أستطيع مخالطة الناس بسبب هذا البلاء!

أرجو أن تعطوني الحل؛ فأنتم أملي بعد الله -عز وجل-، لأنني أكتب هذا وأنا في حرقة شديدة!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونسأل الله أن يزيل عنك ما تشكو منه.

الضحك نوع من الانفعالات تعبر عن السرور والفرح، مثله مثل البكاء الذي يعبر عن الحزن، وكذلك انفعال الغضب، والخوف، والحب، والكراهية.

وتحدث هذه الانفعالات عندما يتم إدراك صحيح لموقف ما، فيفسر داخل الدماغ بأنه مضحك أو محزن أو مغضب...إلخ. هذا في الحالات الطبيعية، وتختلف ردود الأفعال من شخص إلى آخر، أما في الحالات غير الطبيعية فقد يعبر الشخص عن موقف محزن بالضحك أو موقف سار بالبكاء، أو عدم التعبير بأي شعور، وهذا يعني أن هناك اضطراباً في العاطفة، ويظهر كعرض في بعض الأمراض العقلية والنفسية.

أما في حالتك أخي الكريم؛ فالأمر يحتاج إلى تشخيصٍ أعمق لشخصيتك، ولكن من خلال الأمثلة التي أوردتها فالأمر لا يخلو من تأثير الشيطان، فيريد أن يفسد عليك عبادتك؛ فهو عدو لابن آدم، وينبغي مجاهدته ومحاربته بشتى السبل، ولذا نرشدك بالآتي:

1- بمجرد شعورك بنوبة الضحك استعذ بالله من الشيطان الرجيم، وأكثر من الاستغفار في كل وقت.
2- تذكر عظمة الخالق وأنه مطلع عليك وعلى أحوالك؛ ألا تخشى منه؟
3- تذكر الموت والقبر وأهوال يوم القيامة.
4- تذكر أنك مراقب من قبل ملائكة كرام، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}.
5- تذكر أن الضحك على أفعال الآخرين سينقص من حسناتك وقد يجلب لك سيئاتهم.
6- تذكر أن هذا السلوك ينقص من شخصيتك وهيبتك، ويجعلك صغيراً وحقيراً في عيون الآخرين، وتذكر أن الضحك الكثير يميت القلب.

ربنا يقويك ويعزك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر fife

    ليس له فائدة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً