الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلتي في جلسة التربع هل أحتاج لعملية؟
رقم الإستشارة: 2202491

14733 0 351

السؤال

لدي مشكلة في جلسة التربع؛ حيث إن الركبتين تكونان مرتفعتين عن الأرض على شكل رقم 7 تقريبا، وهي تسبب لي الإحراج.

هل أحتاج لعملية جراحية، وهل ستؤثر علي مستقبلا، وهل تؤثر وراثيا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الشمالي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن قدرة الإنسان على الجلسة بوضعية التربع تبدأ منذ الصغر؛ حيث نتعود على هذه الجلسة عندما تكون الأربطة والعضلات والأوتار مرنة جدا، وقابلة لتكييفها مع جلساتنا وطبائعنا، ولو لاحظت الناس في الغرب فإنهم لا يستطيعون أن يجلسوا على الأرض كما نجلس في وضعية التشهد، أو نجلس في وضعية التربع؛ لأنهم لم يتعودوا على أن يجلسوا منذ الصغر؛ لذا فإن المفاصل والعضلات والأربطة أخذت كلها وضعا معينا، وتمددا معينا؛ ولذا يصعب عليهم بعد أن يكبروا أن يجلسوا في هذه الوضعيات.

وعلى الأكثر أن هذا هو السبب في ذلك، وهو أنك لم تتعود على مثل هذه الجلسة، ولذا فإنك تجد صعوبة في فرد رجلك، والجلوس في تربع كامل.

وأنت لا تحتاج لأي عملية، وهذا الأمر ليس وراثة، وإنما تعود.

أما إذا كان هناك ألم في منطقة الورك عند مثل هذا الجلوس في التربع، وكنت في السابق تستطيع الجلوس؛ فإن هذا يحتاج لإجراء صورة شعاعية للوركين، ومراجعة طبيب مختص إما بالعظام، أو طبيب المفاصل إن كان هناك ألم في مفصل الوركين.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً