الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نحافة غير طبيعية، وكذلك اضطراب في الدورة، وأحتاج لنصيحتكم!
رقم الإستشارة: 2203703

2976 0 295

السؤال

السلام عليكم...

أنا فتاة عمري 15 سنة، وأعاني من النحافة الشديدة، قبل سنة عندما وزنت نفسي في بدايتها ونهايتها اتضح أنه 30 كيلوجرام ولم أزنه بعدها، وجميع الناس من حولي نصحوني بزيادة وزني الذي مهما فعلت لا يزيد.

قبل أسبوع ذهبت للمستشفى بسبب آلام الدورة الشهرية، حيث أعاني من اضطراب في الدورة، فهي تأتيني مرتين بالشهر منذ سنتين، وتستمر أسبوعاً، والطبيبة لم تجد شيئاً بالرحم، فأخبرتني أنه علي إجراء فحص للهرمونات، ولكنني لم أجره وأجلته، وقررت إجراء فحص لدمي، واتضح لهم أن لدي نقصا في الدم، فكيف أزيد وزني، وأعالج مشكلتي بالدورة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ fatima حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانين منه -يا ابنتي- هو مرض يصيب المراهقات أكثر من غيرهن، ويعرف بفقدان الشهية العصبي ( Anorexia nervosa)، وهو نوع من اضطراب الشهية أو الأكل الذي يتميز بالنفور من الطعام، ويُعد من الاضطرابات النفسية التي تحتاج إلى تدخل طبي.

ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى ذلك المرض، التعرض لمواقف تزيد من مستوى التوتر، كما في الانفصال أو وفاة أحد الأقارب، والإقدام على حمية غذائية شديدة، يتم معها فقدان السيطرة على الشهية، وتتحول المسألة إلى حالة مرضية، ومن بين الأعراض التي تصاحب ذلك المرض فقدان الوزن الشديد، والمظهر النحيل للجسم، مع الإحساس بالإرهاق العام والأرق وعدم المقدرة على النوم الجيد، وتكرار حالات الدُوار والإغماء، مع ضعف وتساقط الشعر، وجفاف الجلد والإمساك، واضطراب الدورة الشهرية أو انقطاعها، والعزلة الاجتماعية، وللتشخيص يجب فحص صورة دم كاملة وفحص البروتينات، وظائف الكبد والكلى والغدة الدرقية، وزيارة طبيب نفسي لتقييم الحالة وعمل تحليل نفسي لشخصيتك.

ولعلاج فقدان الشهية العصبي عدد من التدابير، التي تهدف إلى استعادة الوزن الطبيعي للجسم، وضبط سلوكيات تناول الطعام، ومنها زيادة النشاط الاجتماعي، والتواصل مع الأسرة والأقارب والصديقات، مع الالتزام بنظام غذائي محدد في جدول خاص، وهناك الكثير من المواد الغذائية ذات السعرات الحرارية العالية والمغذية في نفس الوقت، مثل خليط مطحون من الحلبة والسمسم والمكسرات والفول السوداني ويضاف له السمن البلدي أو الزبدة، ويؤخذ كوبين من ذلك الخليط يومياً مع أكل العسل والتمور والتين الطازج والحلاوة الطحينية والدجاج واللحوم.

ويمكنك تناول كبسولات مقويات للدم، مثل كبسولة رويال جلي كبسولة واحدة يومياً، مع تناول كبسولات فيتامين دال ( 50000 ) وحدة دولية كل أسبوع، وتناول حبوب كالسيوم لإعادة بناء العظام، وفي كثير من الأحيان في حالة الهزال والنقص الشديد في الوزن، فإن الإدخال للمستشفى في الحالات المزمنة، والتغذية عن طريق أنابيب أنفية معدية أمر يجب التفكير فيه.

وهناك العلاج بالعقاقير الدوائية المُضادة للاكتئاب والقلق، المرافقين للإصابة بفقدان الشهية، مثل دواء ( Citalopram)، أو دواء (
Fluoxetine)، ولكن يجب زيارة الطبيبة أو الطبيب النفسي للمتابعة معه، ومع تحسن الشهية وزيادة الوزن سوف تنتظم الدورة الشهرية -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً