الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام شديدة وتنميل في جميع أجزاء جسمي خاصة الأطراف، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2207424

10680 0 329

السؤال

السلام عليكم

أعاني من آلام شديدة في جميع أجزاء جسمي منذ أن كنت في سنة الفتوة، علما أني حاليا بعمر 42 سنة، زالت عني الآلام لفترة بسيطة وعادت من جديد، ويصاحب الآلام احمرار وحرقة في مقدمة الرجلين عند الأصابع مثل الحروق والتنميل، وتيبس صباحي، وضعف في الأيدي والأرجل، وإذا جلست في الصلاة فرجلي اليمنى تؤلمني.

عملت فحصا وظهر عندي التهاب عضلات بنسبة 40%، وأخذت أدوية، ومجموعة فيتامينات واندومين وجيبتيزون، ومضاد سيفوفكس علاجي لمدة شهرين، والحالة ازدادت ما يقارب ثلاثة شهور، ما زالت الحالة تتعبني وخصوصا العنق، ومن خلال الأشعة تبين عندي تشنج بالرقبة، وكذلك أعاني من مشكلة في البلع وأحس بأن الطعام يقف في البلعوم، وأتمنى أن أعرف ما المناسب لعلاج حالتي؟

شكرا لكم على هذه الجهود.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زهرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن ما تعانين منه هو التهاب العضلات، ولم تذكري إن كان قد تم أخذ عينة من العضلات لتأكيد التشخيص أم لا؟ كما أن العلاج قد يحتاجه الإنسان لعدة سنوات، وأهم علاج هو الجوبيسون، ويجب أن يتم تناول الفيتامين (د) والكالسيوم معه ليمنع حصول هشاشة العظام، وفي حال كان الكورتيزون غير كاف، فإنه يتم إضافة دواء آخر مثل: Methotrexate ،Immuran Mycophenolate، هذه الأدوية تساعد على تنقيص جرعة الكورتيزون، وأحيانا التوقف عنه، وفي بعض الأحيان يتم إعطاء علاج خاص يسمى: IV immunoglobulin.

مشكلة البلع هي من المشكلة نفسها، لأن العضلات العلوية للبلعوم هي عضلات إرادية، وهي تتأثر بالتهاب العضلات، ويجب أن يتم علاجك من قبل طبيب مختص بأمراض الروماتيزم، أو طبيب مختص بأمراض الأعصاب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً