الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عانيت منذ فترة من مشاكل في البروستاتا وبعدها جاءتني آلام الظهر والكتف
رقم الإستشارة: 2208297

7977 0 312

السؤال

السلام عليكم.

أنا بعمر 38 عاما، قلق جدا، فقد عانيت منذ فترة من مشاكل في البروستاتا، لكنها اختفت وطمأنني الطبيب المختص بعد الفحوصات بأنه لا يوجد بها ما يقلق.

كما أنني أعاني منذ ستة أشهر من ألم أسفل الظهر، جهة اليسار، ولكنه كان لا يستمر طويلا، بل يختفي، ظننته بالكلى، وبعد فحوصات الكلى تبين أنها سليمة، ولله الحمد.

الآن ومنذ نحو شهر أصبح عندي ألم في الورك الأيسر، والفخذ والكوع الأيسر، والركبة، يتركز الألم بالجهة اليسرى، وكذلك أعلى الردف الأيسر، ولكنه يأتي بالجهة اليمنى بشكل أقل وألم أقل.

الألم يصل إلى الكتف أحيانا، وأحيانا للرسغ، ألم مزعج أشعر به أحيانا في الأضلاع، ولكنه شبه مستمر بالحوض وأعلى الفخذ، وكذلك منطقة العصعص، وخلف الظهر جهة اليسار.

نسبة فيتامين دال 34 والكالسيوم كانت نسبته طبيعية، أشعة (الاكس ري) لم تظهر مشكلة فيها، الآن أنا قلق فقد أخبرني أحد الأصدقاء أن البروستاتا قد ترسل مرضا خطيرا للعظام، مع أن (اليورولجست) أكد لي أنها لا يوجد بها سرطان، أتناول ومنذ شهر فيتامين د 400 ولم أشعر بتحسن، بل إن الألم يزيد.

مع جزيل شكري لجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فايز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هذه الأعراض التي تشكو منها تحتاج للتقييم من قبل طبيب مختص بأمراض الروماتيزم، فهذه الآلام التي تعاني منها تشير إلى أن هناك التهابا في الأوتار، وكذلك الآلام التي تعاني منها في الرسغ والفخذ والكتف، فقد يكون هناك التهاب في المفصل، ويكون الألم فيه في الصباح، ويتحسن خلال اليوم.

لا أعتقد أن البروستاتا هي المشكلة، لأن طبيب المسالك البولية قد استبعد أي مشكلة في البروستاتا، وسنك بشكل عام ليس السن الذي يظهر فيه سرطان البروستاتا، فهذه الالتهابات في الأوتار، وآلام الظهر عادة ما تشير إلى أحد أمراض الروماتيزم، وقد لا يستطيع طبيب آخر غير طبيب الروماتيزم أن يقدر هذه الأعراض.

يمكنك تناول الأدوية التي تخفف من الالتهاب، وهي في نفس الوقت تخفف من الألم، مثل: Voltaren 100 mgمرة في اليوم، وobic 15mg مرة، وTilcotil 20mgمرة في اليوم، وNaproxen 500 مرتين في اليوم.

لأن مثل هذه الأعراض تستجيب للعلاج بشكل عام في الكثير من المرضى إلا أنه تحتاج للاستمرار عليها لعدة أسابيع، وتقييم الأمور، وهناك أيضا أدوية أخرى إن تم وضع التشخيص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً