الناس لآدم وآدم من تراب! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الناس لآدم، وآدم من تراب!
رقم الإستشارة: 2211399

6067 0 267

السؤال

السلام عليكم..

سؤالى هو: هل كل الناس إخوة -بمعنى: كلنا أولاد آدم وحواء-؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ gehad حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم كل الناس إخوة لآدم وحواء، وهذا منطوق الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي ذكرت هذا المبدأ، ومن ذلك قول الله تعالى في سورة الحجرات: {يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكركم عند الله أتقاكم}، وقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (الناس لآدم، وآدم من تراب...)، والآثار في هذا المعنى كثيرة، وهي تقرر المعاني التالية:

- أن الناس لا تفاضل بينهم في الأحساب والأنساب، فالأصل هو التراب.

- أن التفاضل يكون فقط بالتقوى والإيمان وبما يقدمه الإنسان لنفع البشرية.

- ينبغي البعد عن كل ما يخالف هذه الحقيقة من الفخر بالأحساب والأنساب، أو التعالي باللون والجنس والجنسية ونحوها.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً