الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبحث عن طريقة لزيادة الوزن، فهل أجد الحل لديكم؟
رقم الإستشارة: 2218239

957 0 245

السؤال

السلام عليكم ..

أنا عمري 21 سنة، في السنة الثالثة من الجامعة.

أعاني من فقدان الشهية منذ الصغر، ووزني كان 36 كيلوجرام، والآن أصبح وزني 34 بسبب ماعانيته أيام الجامعة، أحببت رجلا وقد خذلني، وأثر على جسدي ونفسيتي ودراستي، أخذت حبوب فتح الشهية، لكن لا فائدة، إذ علي بالاستمرار بأخذ الحبوب، وهذا شيء متعب، أكره أكل الفواكه، وغالبا أمرض بسبب نقص المناعة، ودورتي الشهرية ليست منتظمة، ما الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ heba حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لفقد الشهية ونقص الوزن، يفضل المتابعة الطبية وإجراء بعض التحاليل للتأكد من عدم وجود سبب مرضي.

ومن أهم أسباب نقص الوزن :
1- العامل الوراثي: يلعب دورا جيدا في موضوع الوزن، وبذلك يتأثر الجسم بوزن وحجم جسم الوالدين.
2- فرط الاستقلاب أو زيادة النشاط الاستقلابي للجسم: وهنا يكون الجسم لديه قدرة عالية لاستهلاك الطاقة، فيكون الإنسان نحيفا على الرغم من تناول وجبات كبيرة.
3- مرض السكري النمط الأول: أي الذي ينقص فيه إفراز الأنسولين من الجسم، ويحدث في عمر الشباب، وسبب نقص الوزن هو نقص الأنسولين، وبالتالي عدم استفادة الجسم من السكر، فيلجأ الجسم لحرق الدهون واستهلاك البروتينات، مما يؤدي لضعف الجسم ونقص الوزن.
4- زيادة نشاط الغدة الدرقية: بسبب زيادة إفراز هرمون التايروكسين، مما يؤدي لعدة أعراض، منها تسرع القلب وزيادة التعرق ونقص الوزن.
5- أمراض سوء الامتصاص الهضمية: وتكون بسبب عيوب في خلايا الغشاء المخاطي للأمعاء، مما يؤدي لعدم امتصاص الطعام بشكل كامل، مما يؤدي لنقص الوزن.
6- الالتهابات المزمنة بالجسم: وهذه تؤدي لضعف بنية الجسم، وبنية العضلات.
7- نقص الوزن لأسباب نفسية: مثل الاكتئاب، أو نقص الشهية العصبي.
8- التدخين أو استعمال بعض الأدوية التي تنقص الشهية.

ومن أهم النصائح لزيادة الوزن:

فينصح بالاعتماد على الحمية عالية الحريرات، وذلك بتناول عدة وجبات طعام يوميا، ثلاث وجبات رئيسة كبيرة، ووجبتين ثانويتين بين الوجبات، مع الاعتياد على مضغ الطعام بشكل جيد، مع شرب الكوكتيل، فواكه أو حليب مع الموز، والإكثار من شرب الحليب مع التحلية بالعسل، والإكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة، وتناول الحلويات بصورة يومية، وتناول المكسرات؛ لأنها غنية بالطاقة، وفي النهاية أيضا ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم من30 إلى 45 دقيقة يومياَ؛ لأنها تساعد على بناء وتقوية العضلات.

وبالله التوفيق.
--------------------------------------------------
انتهت إجابة: د. محمد مازن -تخصص باطنية وكلى-،
وتليها إجابة: د. مأمون مبيض -استشاري الطب النفسي-.
--------------------------------------------------
شكرا لك على التواصل معنا والكتابة إلينا.

لا شك أن في جواب الفاضل د. محمد مازن مما يفيد في موضوع الأدوية وفتح الشهية والوزن، فأترك له هذا الجانب من السؤال، وأما من طرفي فمما لا شك فيه أن ما ورد في سؤالك مما تعرضت له من ضغوط في الجامعة سواء فيما يتعلق بجو الجامعة والدراسة والاختبارات، ومن ثم العلاقة مع الشاب الذي خذلك كما تقولين، قد يكون كل هذا قد سبب أمرا نفسيا جعلك ليس فقط تفقدين الشهية للطعام، وإنما أيضا أن لا يزداد وزنك وإنما حتى أنه تناقص من 36 كلغ إلى 34.

وبالإضافة لبعض الفحوص الطبية، التحليل البسيط للأمور الأساسية، مما يوضح موضوع الهضم وامتصاص الأغذية، مما يمكن أن يكشف سببا عضويا لضعف الشهية وتراجع الوزن.

ولكن قد يحتاج الأمر أيضا لبعض التحري النفسي عن نمط طعامك، وعدد الوجبات الغذائية ونوعية الأكل الذي تتناولينه، وربما نمط حياتك بشكل عام من ناحية الأنشطة والفعاليات، وهل تمارسين الرياضة، وربما موقف من الوزن والغذاء، وهذه الأمور، وما له علاقة بعواطفك ومشاعرك، وما مرّ معك في الحياة، أو في طبيعة حياتك الأسرية والاجتماعية الآن، فكل هذا قد يشير لأمر نفسي، يمكن أن يفسر ضعف الشهية وتناقص الوزن، وخاصة ما يسمى "اضطرابات الغذاء" وخاصة النوع المعروف "القهم العصبي" أو (Anorexia Nervosa) حيث يتناقص وزن الفتاة، ويكون عندها اضطراب في موضوع الوزن والعلاقة بالأطعمة وغيرها،
فإذا كان كل الفحوص الطبية طبيعية، فربما يفيد زيارة أخصائية نفسية حيث يمكن أن تأخذ كامل القصة وتصل للتشخيص الدقيق، ومن ثم العلاج المناسب.

وفقك الله، ويسر لك الخير والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً