الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رجفة في اليد أعاني منها منذ أن كنت طالبا، أريد علاجا لها
رقم الإستشارة: 2220282

2910 0 250

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ كنت طالبا من رجفة في اليد، عند القيام بالأعمال الدقيقة، وعملت تحاليل عامة، من غدة درقية وكلية وكبد، وتحاليل عامة، وكلها طبيعية.

حاليا أنا في اختصاص جراحة، وعند القيام بعملية أعاني من هذه الرجفة، فأرجو الإفادة، ما الذي يجب عمله من علاجات مفيدة لي ونصائح كريمة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هناك أسباب متعددة للرجفة في اليدين، وهي كثيرة، منها:
- الإفراط في شرب المنبهات، كالقهوة والشاي و(البيبسي).
- الضغوطات النفسية والقلق والتوتر، وهذا من أكثر أسباب رجفة اليدين.
- أعراض جانبية للأدوية، مثل الأدوية: Antipsychotic , phenothiazines, lithium , phenytoin, Valproic acid , Cyclosporin.

-الرعشة الأولية، وهي عادة تظهر بعد سن الأربعين، إلا أنها يمكن أن تظهر في أي سن، وهي تبدأ في اليدين تدريجيا، وتزيد مع القيام بالحركات، وتزداد مع القلق والتوتر والإجهاد، وارتفاع درجة الحرارة، ومع الإعياء، وقد يتأثر الصوت والرأس، وهذه الحالة وراثية في 50% من الحالات، أي أن 50% ممن يعانون من هذه الرجفة يكون هناك قصة عائلية.

أما الحالات الأخرى فغير معروفة السبب، وقد وجد أن هناك تغيرات في بعض أجزاء الدماغ، هي السبب في مثل هذه الحالات غير الوراثية.

لذا إن كان أحد الوالدين أو الإخوة عندهم هذا النوع من الرجفة فقد يكون الأمر عائليا، وإن كنت لا تتناول أيا من الأدوية التي ذكرت أو أدوية أخرى يمكن أن تسبب الرجفة، ولا يوجد أي توتر أو قلق عندك، ولا تفرط في تناول المنبهات التي تحتوي على (الكافيين) فعلى الأكثر أن الرجفة هي رجفة بدائية Essential tremors، وعلاج مثل هذه الحالات يكون بتناول الأدوية، مثل:
- Inderal
- Tenormin.

ويمكن استخدام أدوية أخرى إن لزم، نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً