ما علاج نوبات الهلع من الموت والأمراض خلال الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج نوبات الهلع من الموت والأمراض خلال الحمل؟
رقم الإستشارة: 2222991

19053 0 370

السؤال

السلام عليكم

أعاني من عدم النوم وزغللة بالعين، وأوجاع شديدة في المفاصل، وصداع وغثيان، وألم معدة وتعب عام، وأصبحت لا أهتم بشيء كما كنت، حتى عندما آكل أخاف بشدة، وعند النوم وفي الصباح يأتيني خوف شديد من الموت مع دقات القلب السريعة، وضيق التنفس وكثرة التثاؤب، والبكاء أحيانا بدون سبب، وأحلام مزعجة ومخيفة.

تناولت علاج سمباليتا وارتحت قليلا -والحمد لله-، وابتعدت عن العلاج فجأة بسبب وجود الحمل، والآن أتناول الزانكس نصف مليجرام، أريد علاجا آخر للحالة التي أتعبتني كثيرا، مع العلم أنني عملت جميع الفحوصات وكانت سليمة -والحمد لله-، وأنا حامل الآن في الشهر الثاني، وهذه الحالة أتتني بدون مقدمات بعد وفاة أبي بشهر ونصف، وكنت أفكر بالموت بشكل غير طبيعي، لدرجة الخوف من الخروج والزيارات، والأكل والنوم والأمراض.

أرجوكم أفيدوني جزاكم الله خيرا، وادعو لي بالشفاء العاجل، مع العلم أني أرسلت لحضراتكم استشارة ورقمها (2190789)، والعلاج لا أعلم هل يؤثر على الحمل أم لا؟ وتناولت البروزاك ولم أستفد منه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله تعالى لوالدك الرحمة -أيتها الفاضلة الكريمة-.

فترة تكوين الأجنة -وهي الأربعة أشهر الأولى في الحمل- من المفترض أن لا تتناول الحامل فيها أي أدوية إلا للضرورة تحت الإشراف الطبي، أنت توقفت عن السيمبالتا بعد اكتشاف الحمل وهذا قرار صحيح وسليم، والآن تتناولين الزانكس والذي أريدك أن تتوقفي عنه فوراً، لأن البروزدازبيس هو التي ينتمي إليها الزانكس أيضاً لا نعتبرها أدوية سليمة 100%، -إن شاء الله- لن يصيب جنينك مكروه لكن التحوط مفروض ومطلوب.

يجب أن تنسقي مع طبيبة النساء والولادة حول أي نوع من الأدوية تودين تناولها، ذكرت أن البروزاك لم يفدك، يمكن أن تتناولي دواء آخر معروف بسلامته في الحمل على أن تكون جرعته صغيرة، والدواء هو (إيمترابتالين) الذي يعرف باسم (أتربتازول)، وجرعته هي 25 مليجرام، سوف يساعد في إزالة القلق والتوتر، ويحسن النوم، -وإن شاء الله تعالى- بعد قضاء فترة الأربعة الأشهر يمكن أن ينظر في علاج حالتك بجرعة أكبر، أو بأدوية أكثر قوة إذا كان هنالك حاجة لذلك، علماً بأني متفائل كثيراً أنك لن تحتاجي -إن شاء الله تعالى- لأدوية قوية، لأن فترة الحمل خاصة الحمل المرغوب فيه والمخطط له هي فترة استقرار نفسي كبير.

وأريدك أن تعيشي بتفاؤل وأمل ورجاء، وتثبطي السلبيات وتنمي الإيجابيات، اجعلي حياتك تقوم على هذا الأساس، إذاً التواصل مع طبيبة النساء والولادة مهم، تناول (الإيمترابتالين) بجرعة 25 مليجرام ليلاً لا بأس به، كوني أكثر تفاؤلا كما ذكرت لك، وهذا -إن شاء الله تعالى- يؤدي إلى اختفاء هذه الأعراض، والتي قد تكون جزء من الأحزان التي أعقبت وفاة والدك -عليه رحمة الله تعالى-، أشغلي نفسك بأعمال منزلك، وتواصلي اجتماعيا، وأكثري من الصلاة والاستغفار والدعاء والذكر.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر فايزة

    الى الاخت الفاضلة كاتبة هذه الرسالة احب اعرفك ان انا كمان انتابنى الشعور والخوف من الموت بعد وفاة والدى ووالدتى فى يومين متتاليين والحل فى ذكر الله وقراة سورة ق والانسان عقب كل صلاة شافاكى الله وعافاكى تذكرى (لاالله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين)فضلها كبير

  • ليبيا عبير

    الله يشفي كل مريض

  • ليبيا ام جودي من ليبيا

    ام جودي نفس الاعراض وحدث هذا بعد وفاة اخي واتعرض لها في فترة الحمل فقط .واسأل الله العافية لي ولكم وللمسلمين آمين.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: