الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل علاج الغدة الدرقية يزيل اضطراب المزاج البسيط؟
رقم الإستشارة: 2224233

6640 0 253

السؤال

أنا شخص متلزم بصلاتي, ودائم العراك مع نفسي بالابتعاد عن المعاصي والمنكرات, ويأتيني إحساس إذا صليت في المنزل بأني مقصر بحق ربي, وأن صلاتي غير مقبولة, وأرتاح جدا إذا صليت مع الجماعة في المسجد.

الموضوع الأهم هو اليأس والضيقة, والتي توصلني حد البكاء, ولا أستطيع الهروب منها, وتأتي فجأة, ولا يوجد لها وقت محدد, وبدون سبب, وهذه الحالة تأتيني بالأسبوع مرة, وبدأت أول مرة منذ ثلاث سنوات, ومعها الغدة الدرقية, وبعد الكشف وجدوا فيها نشاطا, وتم علاجها بأخذ حبوب اليود المشع.

يوجد لدي صداع نصفي (شقيقة) منذ 22 سنة, وضربات قلب سريعة من اكتشاف الغدة الدرقية, والآن آخذ علاج اندرال 10جم, وزوميق للصداع النصفي لثيروكسين 200 كل يوم, و100 كل خميس وجمعة للغدة الدرقية.

عمري 31 سنة, متزوج, ولدي طفل.

أشكركم من كل قلبي, وأنتظر الرد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سالم المطيري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء.

ما وصفته من حالة تمر بك نسميها اضطراب المزاج من الدرجة البسيطة, واضطراب المزاج هذا يأتي في شكل ضجر, وملل, وتوتر في بعض الأحيان, وشعور بالضيق كما ذكرت.

الحالة واضحة جداً بالنسبة لي, وإن شاء الله تعالى هي حالة بسيطة, يعرف أن مرضى الغدة الدرقية لهم قابلية كبيرة لهذه الاضطراب المزاجي, أنت تحتاج لعلاج نفسي بسيط, فحين تقابل طبيبك, طبيب الغدة الدرقية؛ أرجو أن تحكي له كل الأعراض التي ذكرتها لي الآن، ومعظم أطباء الغدد لديهم فكرة ممتازة عن كيفية علاج هذه الحالات النفسية البسيطة، وعليه سوف يقوم الطبيب بإعطائك الدواء اللازم, أو أنه سوف يقوم بتحويلك إلى أحد زملائه من الأطباء النفسيين، والذي قطعاً سوف يقوم بالواجب حيالك.

الحالة بسيطة, تناولك لأحد الأدوية المحسنة للمزاج والمزيلة للقلق؛ أعتقد أنه سوف يفيدك كثيراً، فلا تنزعج أبداً أيها الفاضل الكريم, وحتى الصداع النصفي قطعاً القلق والتوتر يلعب فيه دوراً, وحين تتناول الدواء المضاد للقلق, والمحسن للمزاج إن شاء الله تعالى هذه الأعراض كلها سوف تختفي.

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، وأشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً