الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اقترب موعد الاختبار ولم أدرس، أريد نصيحتكم
رقم الإستشارة: 2226228

3961 0 276

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... جزاكم الله كل الخير على هذا الموقع، وأرجو الاستعجال بالإجابة لو سمحتم للضرورة.

أنا طالبة في الأول الثانوي، وقد سجلت بمدرسة جديدة منهجها الدراسي مختلف عن منهج بلدي بعد أن انتهى الفصل الأول وثلاثة أرباع الفصل الثاني، والمدرسة لم تقبل أن أداوم فيها لتجاوز أكثر من نصف الفصل الثاني، لكنهم جعلوني في الدراسة المنزلية، لأذهب للامتحان فقط، وأنا لا أعرف شيئاً في المواد نهائيا لأنه مختلف عن منهج بلدي.

ولا أستطيع وضع جدول من وقت ودروس لاقتراب موعد الامتحانات، فالامتحانات بعد أسبوع ونصف تقريبا، وأنا في أشد حالات الاكتئاب والحيرة، وقد جاءتني فكرة وهي أن أخصص كتاباً واحداً على الأقل لأختمه في هذا الأسبوع، كالاجتماعيات مثلا, أو كتابة كل قوانين مادة الرياضيات على ورقة وحفظها، ولكن على الأقل يجب أن أضمن مادتين أو أكثر للنجاح، أرجو المساعدة والنصيحة، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rore حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك -ابنتنا الفاضلة- ونسأل الله أن يسهل أمرك، وأن يرزقك العلم النافع، وأن يعينك على النجاح، ونؤكد لك بأنك بحاجة إلى الوقت، فلا تضيعي الوقت في التأسف والتأثر، ولا ضرب الأكفة على بعضها، فالبكاء على اللبن المسكوب لا يجدي، والشيطان يأتي للإنسان في مثل هذه الأمور من أجل أن يضايقه، ونحن نتمنى حقيقة أن تبحثي عمن يعاونك أو تعاونك على توضيح بعض الأمور المبهمة، ثم نؤيد فكرة وضع النقاط في كل مادة أساسية من أجل أن تستطيعي أن تكتبي شيئاً داخل أوراق الامتحان.

وإذا أيضاً خصصت بعض المواد لتجتازي بها هذه المرحلة، هذا إذا كانت هناك مرحلة أخرى، لكن لا نريد أن تكوني سلبية ولا نريد تضييع الوقت في التأسف والندامة، ولكن نريد أن تكوني عملية، بمعنى أنك تنظمي وقتك وتبدئي المذاكرة، وتستعيني بالله وتحاولي إذا وجدت من الطالبات الفاضلات الصالحات المتميزات التي تستطيع أن تساعدك بنقاط هامة، أو بأوراق تصوريها منها أو مذكرات تأخذيها من الزميلة، ثم تحاولين الاجتهاد والدراسة دون أن تستسلمي، لأنهم سيقدروا أيضاً كونك كنت في المنزل، وإذا حققت تقدم ودرجات فإن هذا سيساعدك في مستقبل الأيام، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً وخيراً، وأن يسهل عليك طلب العلم، هو ولي ذلك والقادر عليه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً