الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتصابي يرتخي بمجرد صرف تفكيري عن الجنس.. أين المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2234198

755 0 116

السؤال

السلام عليكم

عمري 34عامًا, كنت مدمنًا على الأفلام الإباحية مارست العادة السرية كثيرًا، رياضي لا أعاني من أي مرض، قبل رمضان بأسبوع حصل لي ضعف الانتصاب، فتوقفت عن مشاهدة الأفلام، وتوقفت عن العادة، بعد أسبوع من التوقف رجع الانتصاب الصباحي كاملاً، وبعد تقريبًا خمسة عشر يومًا رجع الانتصاب، ولكن المشكلة أحيانًا يكون الانتصاب كاملا، وأحيانًا الانتصاب يكون ناقصًا.

والشيء الثاني: من قبل لم يكن يبق الانتصاب فترة، لكنه الآن يرتخي مباشرة بمجرد تغير التفكير عن الجنس، فهل سوف ترجع حالتي الطبيعية كلما زاد الوقت وتوقفت عن العادة، أم أستشير طبيبًا مع أنني لا أحبذ الذهاب للطبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عماد كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت لا تحتاج إلى استشارة الطبيب في هذا الخصوص، ولكن الإدمان على مشاهدة الأفلام الإباحية، وكذلك الإدمان على ممارسة العادة السرية تولد مع التكرار الممل والتأقلم مع هذه الأشياء، فتصبح عملاً روتينيًا لا يثير الرغبة الجنسية، ولا يرقى بالانتصاب إلى المدى المطلوب، خاصة وأنت تمارس الجنس مع نفسك، ولا تحتاج إلى قوة في الانتصاب لأداء المهمة فيتعود المخ على ذلك وعند الابتعاد، والتوقف عن هذا السلوك تعود الأمور تدريجيًا إلى طبيعتها كما يحدث معك.

تجنب مشاهدة هذه الأفلام والصور الخلاعية، وأيضا توقف عن ممارسة العادة السرية، وسوف تعود بك الأمور إلى الوضع الطبيعي سليمًا معافى بالإرادة والعزيمة الصادقة القوية، وبطلب العون من الله سبحانه وتعالى.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: