وساوس شديدة أعاني منها منذ زمن فما علاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وساوس شديدة أعاني منها منذ زمن، فما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2236566

3206 0 228

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 26 سنة، وأعاني من الوسواس من مدة 13 سنة تقريباً، ولكن لم أذهب لأي دكتور إلا منذ سنتين عندما عانيت لمدة 6 أشهر من عدم النوم؛ لأني كنت أخاف من الأدوية النفسية، عانيت من مشكلة أرق شديد ومزمن ولم أستطع النوم أبداً، وأنا أعتقد أنه سببها؛ لأني كنت أعاني من النسيان وأبحث عن علاج له في النت، وقرأت بأنه لابد من النوم على الأقل 6 ساعات، بعدها بدأت تتشكل عندي فكرة قلة النوم، وبعدها بحوالي 5 أشهر بدأت عندي مشكلة الأرق المزمن الشديد، وبسبب خوفي من الأدوية النفسية لم أذهب للطبيب، وجلست أعاني من تلك المشكلة 6 أشهر مع الأرق، بعدها ذهبت للأطباء، وبدأت مرحلة مع الأدوية المختلفة من باروكسات 30 وريميرون وزبيركسات وأنافرانيل وفافرين، والفافرين تناولت 2 حبة 100 وأستمررت عليه سنة وشهرين ثم توقفت عنه فجأة بدون تدريج منذ 4 أيام؛ لأنه يسبب لي الأرق في كثير من الأحيان، والآن حالتي صعبة وقرأت عن دواء عشبي وهو htp-5 تورده الشركة العربية للفيتامينات والأعشاب ( gnc ).

أريد إرشادكم لي، مع العلم أني تناولت أمس حبة ميرزاجن 15 كي أستطيع النوم.

أفيدوني في مشكلتي، وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالذي يظهر لي أن لديك قلق الوساوس، وفي ذات الوقت لديك اضطراب النوم، واضطراب النوم ربما يكون مرتبطا بالقلق أو ربما يكون سببه تخوفك الوسواسي حول النوم، أو ربما تكون صحتك النومية غير منضبطة؛ ولذا أول ما تبدأ به -أيها الفاضل الكريم- هو أن تبحث نحو صحة نفسية إيجابية وهذا يتطلب منك أن تتجنب النوم أثناء النهار أن تثبت وقت النوم ليلاً، أن تكون حريصاً على الأذكار، أن تتجنب شرب الشاي والقهوة والبيبسي والكولا، وكل المثيرات، وتجنب شرابها 6 ساعات قبل النوم، وأن تمارس بعض التمارين الرياضية هذه -أيها الفاضل الكريم- هي الأسس الصحيحة للصحة النومية، وهي بصفة عامة تفيد الإنسان إذا صبر عليها وجعلها نمطا من أنماط حياته.

النقطة الثانية: العلاجات الدوائية، أنا أرى أن عقار ريمانون بجرعة نصف حبة وليس حبة كاملة 15 مليجراما، يضاف إليه عقار زوالفت، والذي يعرف باسم سيرترالين سيكون دواء مناسبا جداً بالنسبة لك، 50 مليجراما من السيرترالين و15 مليجراما من الريمانون أعتقد أنها سوف تكبح جماح هذه الوساوس، وكذلك القلق، ويزول الاكتئاب -إن شاء الله- وتحسن نومك، لا أعتقد أنك في حاجة إلى أدوية أكثر من ذلك.

بالنسبة للدواء العشبي الذي ذكرته لا علم لي كثيرا بهذا الموضوع، وإن كنت أرى أن هذه الأدوية العشبية حتى وإن كانت فيها فائدة لكن لا يضمن نقاؤها في كثير من الأحيان.

وانظر هذه العلاجات السلوكية المفيدة: (268557 - 277975 - 272641 - 265121 - 267206 - 265003).

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: