هل يؤثر حمض اليوليك على التوازن عند الوقوف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر حمض اليوليك على التوازن عند الوقوف؟
رقم الإستشارة: 2237571

2142 0 225

السؤال

السلام عليكم

لدي انتفاخ في القدمين منذ سبع سنوات، ولا أعاني من ألم، وعملت التحاليل، واتضح أنه حمض اليوليك، ونسبته 5.7، فهل هذا طبيعي؟ وهل يؤثر هذا الحمض على التوازن عند الوقوف؟

عملت جميع التحاليل من كبد وكلى وكوليسترول وسكر وفيتامين دال، وتحاليل الفحص الشامل، وكلها سليمة، فهل موضوع التوازن له علاقة بالخوف والهلع؟ لأن لدي هلعاً شديداً من الدوخة وفقدان السيطرة. أرجو إفادتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن نسبة حمض البول طبيعية عندك، وهو لا يؤثر على التوازن، ولا يسبب دوخة أو هلع، وأهم شيء عند وجود تورم في القدمين أن يتم استبعاد أن تكون الأدوية التي يتناولها المريض هي السبب، وكذلك أمراض الكبد والكلى والقلب -ولله الحمد-، وقد تم استبعاد هذه الأمور عندك، ومن ناحية أخرى: فإنه قد يكون سبب التورم حول الكاحل هو وجود دهون حول الكاحل، خاصة الجهة الخارجية، وفي هذه
الحالة لا يكون هناك أي تورم في القدمين نفسها.

من ناحية أخرى: فإن السمنة نفسها يمكن أن تسبب تورماً في القدمين، وكذلك الجلوس الطويل والدوالي، فكلها يمكن أن تحدث التورم في القدمين، وهناك بعض الحالات التي يكون السبب في تورم القدمين هو تضييق الأوردة الليمفاوية، ومن أنواع هذا التضييق نوع يظهر بعد سن 20 سنة، ويكون هناك تورم في إحدى القدمين أو الاثنيتن، وهي تسمى بالوذمة الليمفاوية lymphedema، ولتشخيص هذه الحالات، فإنه يتم إجراء صورة بالطنين المغناطيسي للقدمين، ويتم التشخيص، ولا يوجد علاج سوى إجراء علاج طبيعي ومساج للقدمين، إلا أنه يجب أن يتم التشخيص أولاً.

أما عن التوازن؛ فيجب أن يتم تقييم الحالة والفحص الطبي من قبل طبيب مختص بأمراض الأعصاب، وقد يلزم إجراء صورة للرأس للتأكد من عدم وجود أي سبب في المخيخ، أو الأذن الداخلية، أو عصب التوازن مسبباً هذا الاضطراب في التوازن.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: