أعاني من انزلاق فقرات الظهر من الدرجة الثالثة ما آثار إجراء العملية وأضرار تركها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انزلاق فقرات الظهر من الدرجة الثالثة، ما آثار إجراء العملية؟ وأضرار تركها؟
رقم الإستشارة: 2240633

9240 0 301

السؤال

السلام عليكم

أنا امرأة متزوجة عمري 28 عاما، وزني 49 كلغ، وطولي 162 سم، عندي طفلين واكتشفت قبل زواجي بخمس سنوات أن عندي انزلاقا في الفقرات القطنية وجنفا، ونصحني الطبيب المشرف على علاجي بعدم الحمل، ولكن تم -والحمد الله- أموري كانت كلها جيدة، والانزلاق لم يزدد، ولكن منذ فترة سنة تعرضت لحادث بسيط وأصبحت أشعر بألم شديد أسفل الظهر، وأحيانا ألم في رجلي اليسرى، وطقطقة العظام أثناء الاستلقاء، وقمت بعدة صور أشعة ورنين مغناطيسي، وأجمع الأطباء أني بحاجة لعملية تثبيت فقرات، والانزلاق عندي من الدرجة الثالثة، مع العلم أنه في حالة أني لم أجهد نفسي بأي عمل فهذه الأعراض تختفي، وأنا خائفة جدا من العملية وخطورتها.

سؤالي: في حال لم أقم بالعملية، ما هي الأضرار؟ وإن قمت بالعملية، هل صحيح في حال عدم نجاحها تسبب الشلل؟ وما نسبة الشفاء وقدرة الحركة بعد العملية؟ وهل من طريقة أخرى غير العملية حتى أتفادى زيادة الانزلاق؟ وهل يمكنني إرسال الصور والتقارير لكم للاطلاع عليه وتحديد حالتي بالضبط؟

وشكرا لكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم يزن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد أن ما تعانين منه هو انزياح أو انزلاق الفقرات وليس انزلاق غضروفي، لأن الأطباء ذكروا لك أنه من الدرجة الثالثة، وعادة ما يتم إعطاء درجات للانزياح، وهو انزياح فقرة فوق التي تحتها، وبالتالي يكون كل العمود الفقري فوق الفقرة المنزاحة منزاح معها فوق الفقرة السفلية، ويكون السبب هو عدم التئام جسم الفقرة ببقية الفقرة، أو تكون بسبب رض على الظهر.

وتكون الأعراض بشكل آلام في أسفل العمود الفقري، وانحناء الظهر للأمام وخاصة عند الوقوف، وكذلك الإحساس بشد في العضلات الخلفية للفخذين، وأحيانا تنميل وخدر في الأطراف السفلية، ويكون هذا الإحساس متقطعا ويخف عند الاستلقاء على الظهر، ويزيد عند الوقوف، أما العلاج فيكون بلبس مثبت للظهر lumbar corsette بشكل مؤقت عند الوقوف.

لعلاج الانزلاق من الدرجة الثالثة المترافق مع الضغط على جذر العصب، فيمكن أن يتم إعطاء المريض حقن كورتيزون موضعية في الظهر، بالإضافة للمسكنات ولبس الحزام، فإن استمرت الآلام التي تنزل إلى الطرف السفلي فعندها يتم إخبار المريض بالحاجة للتدخل الجراحي، ونسبة النجاح عالية؛ لأن العملية تكون بتثبيت، أي ربط الفقرات ببعضها، وهي عملية ذات نجاح عالية -بإذن الله-، ويجب أن يتم عملها قبل أن يتضرر جذر العصب، وهذا يكون عند من يعاني من آلام مستمرة تنتشر إلى الطرف السفلي، لذا فإنه يفضل في مثل حالتك وخاصة أن الآلام تنتشر إلى الطرف السفلي، وقد أجمع الأطباء على حاجتك للعملية.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: