الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد خطة حياة؛ للنجاح في الدنيا والآخرة
رقم الإستشارة: 2243701

7719 0 345

السؤال

السلام عليكم

أريد خطة حياة؛ للنجاح في الدنيا والآخرة، يعني بداية جديدة، مع كيفية تنظيم وقتي؛ لحفظ القرآن والأحاديث النبوية مع فقه الدين، أنا أعمل في الأسبوع من يوم الأحد إلى يوم الخميس، من 8 صباحًا إلى 4 مساءً.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلًا بك -أخي الحبيب- في موقعك إسلام ويب، وإنه ليسرنا تواصلك معنا في أي وقت، ونسأل الله أن يحفظك من كل مكروه، وأن يقدر لك الخير حيث كان وأن يرضيك به.

بخصوص ما تفضلت بالحديث عنه، فإننا ابتداء كنا نود منك أن تخبرنا عن عمرك، وأن تخبرنا عن طبيعة عملك، وعن أوقات فراغك، وعن كونك متزوجًا أم أعزب؛ فإن لهذا دورًا هامًا في وضع خطة عملية لك. لكن يمكننا أن نضع بين يديك خطة، وتستطيع أنت أن تكيفها حسب طبيعة حياتك العلمية.
أولًا: اعلم أنك قد وفقت للسؤال، ونرجو الله أن يتبع توفيق السؤال توفيق العمل، وهذا يحتاج منك إلي بذل الجهد مع المداومة عليه.

ثانيًا: أول ما ينبغي عليك الاهتمام به في تنظيم وقتك ربطه بالصلوات في المسجد.

ثالثًا: اجتهد ابتداءً أن تنام مبكرًا، واستيقظ قبل صلاة الفجر أو على الأقل معها، وبعد الانتهاء من الصلاة امكث في المسجد إلى الشروق،
وهذا وقت كاف لمراجعة وحفظ قدر غير بسيط من كتاب الله، ثم صل الضحى وانصرف راشدًا إلى عملك -إن شاء الله- وتكون بذلك قد ربحت مراجعة قدر طيب من كتاب الله، وربحت حجة وعمرة، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: (من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين؛ كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة).

رابعًا: إن كان لا يتعارض عملك مع مراجعة ما قمت بحفظه؛ فاعمد إلى ذلك، وإن كان يتعارض؛ فعليك بشغل وقتك ما استطعت بذكر الله عز وجل.

خامسًا: اجعل لسانك دائمًا رطبًا بذكر الله، واحرص على أن يكون لك ورد من الأذكار يوميًا، يمكنك القيام بهذا الذكر في عملك دون أن يشغلك إن شاء الله.

سادسًا: صل المغرب في المسجد، واعمد إلى الجلوس فيه إلى صلاة العشاء، ويمكنك في هذه الساعة أن تطلب العلم الشرعي، ونحن نوصيك بقراءة تجمع ابتداء بين العقيدة والفقه والأخلاق، ككتاب منهاج المسلم لأبي بكر الجزائري، وهذا الكتاب سيجعل لك رصيدًا معرفيًا جيدًا فيما يجب عليك الالتزام به، وما لا يجوز لك الجهل به.

سابعًا: ننصحك -أخي الحبيب- بالتعرف على بعض الإخوة الصالحين؛ فإن المرء بإخوانه، وإخوانه بدونه.

ثامنًا: من المهم أن يكون لك شيخ ترجع إليه إذا اشتبه عليك أمر، أو لم تستطع فهمه جيدًا.

تاسعًا: يمكنك الاستعانة بعد الله بشروح العلماء الصوتية على الشبكة العنكبوتية، وستجد هنا في موقعنا عشرات الشروح المفيدة لك إن شاء الله.

هذا منهج مبسط راعينا فيه -قدر الطاقة- الجمع بين الدنيا والآخرة، ويبقى عليك أن تكيف الأمر على ما يتناسب وطبيعة عملك ونوعه.

نسأل الله أن يحفظك، وأن يقدر لك الخير حيث كان، وأن يرضيك به، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اخ من السودان - السودان

    نصائح رائعة.
    اللهم وفقنا وأعنا على العمل بها.

  • الجزائر محمد

    السلام عليكم شكرا على الاجابة في عمري 27 سنة و اعمل محاسب و وقت فراغي هو بعد العمل يعني بعد الربعة مساء الى الليلى و يومين الجمعة و السبت و اني عازب و احب الرياضة و جزاكم الله خيرا

  • المغرب حميد الأندلوسي

    جزاك الله ألف خير على هذه التعليمات الدينية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً