الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انخفاض الضغط ومتلازمة تسارع ضربات القلب
رقم الإستشارة: 2248308

19360 0 308

السؤال

أعاني من انخفاض الضغط، وقد بدأت عروق زرقاء بالظهور على جبهتي، وأعاني من مشاكل في التركيز والتذكر، قمت بعمل أشعة مقطعية على المخ، والتي أشارت بأني سليم، ولا داعي لعمل رنين، هل بإمكان الأشعة المقطعية كشف أي تلف بالمخ بسبب نقص سريان الدم للمخ، أم يجب عمل أشعة رنين؟

أعاني من متلازمة تسارع ضربات القلب القيامي POTS، أخذت inderal، ولكنه زاد الحالة سوءًا، وأصبحت أحس بهبوط شديد، وقل ضغطي الانبساطي إلى 60، وأصبحت أمارس حياتي اليومية بصعوبة شديدة.

قمت بوقف الدواء وأصبحت ضربات القلب لا تأتيني، ولكني أحسُّ بالهبوط عند القيام بأي حركة، بالإضافة إلى أنني كنت أحس بضعف بسيط في الوعي والرؤية، ويأتيني على شكل نوبات قبل أخذ inderal أثناء تسارع ضربات القلب، أما الآن تطور فقد أصبح نظري ضعيفًا، وأحس بالواقع بصعوبة، وسمعي ساء، وفهمي أصبح بطيئًا، فلا أستطيع حتى تجميع أفكاري إلا بصعوبة، وعند جلوسي ولو لمشاهدة فيلم يسبب لي معاناة، وعندما أقرأ شيئًا أقرأه أكثر من مرة حتى أفهمه.

حسب ما قرأت بأن دقات القلب السريعة والقوية هذه تعويض لنقص الدم في القلب والمخ نتيجة سريانه إلى أوعية القدمين، والآن آخذ حقن فيتامينات، ومكملات غذائية، ولكن الحالة ما زالت سيئة، وهذا يؤثر على دراستي، ماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا المرض المسمى POTS، أوPostural orthostatic tachycardia syndrome هو في الواقع زيادة في النبض مرتبط بالوقوف، ونقص العناصر الغذائية مثل: فقر الدم، ونقص فيتامين (د) وفيتامين (ب) المركب، وبقية العناصر الغذائية، يساعد على حدة المرض وتكراره، مع كون أن ضغط الدم لا ينخفض بالضرورة، ومن أعراضه الدوار، والشعور بالإغماء، والصداع، والتعرق والغثيان، وضعف التركيز، وضعف الذاكرة، وتحول اليدين والقدمين إلى اللون الشاحب، بالإضافة إلى التوتر، والقلق، وألم في الصدر أحيانًا.

والعلاج يعتمد على تناول كمياتٍ زائدةٍ من السوائل مع المخللات مثل: الزيتون، والخيار المخلل، والتحرك من الرقاد إلى الوقوف بحذر، خصوصًا عند الاستيقاظ من النوم، وممارسة رياضة المشي، مع وضع وسائد تحت الساقين والقدمين قبل الاستيقاظ من النوم، مع تجنب الوجبات الدسمة والشبع؛ لأن تلك الوجبات تقلل الدورة الدموية إلى المخ؛ لأن الأمعاء تحتاج إلى جزءٍ كبيرٍ منها.

وبالتالي يجب التعود على الوجبات الخفيفة والمتكررة، وتناول كبسولات مقوية للدم، وللذاكرة مثل: رويال جلي واوميجا 3، وتناول حبوب تحتوي على الحديد على فوليك اسيد مثل: Ferose F وتناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، ويفضل أخذ حقنة من فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول الكبسولات بعد ذلك، وأخذ جرعات من حقن نيوروبيون Neurobion في العضل يومًا بعد يوم؛ لأن الأعصاب تحتاج إلى فيتامين (ب) المركب.

ولا حاجة لك لتناول حبوب إندرال؛ لأن التسارع في النبض يحدث بصفة مؤقتة أثناء تغير الوضع الحركي، ويجب الاستمرار على المقويات والمكملات الغذائية، ولكن الأمر يحتاج إلى بعض الوقت، والحذر أثناء الحركة، وفي حال تكرار الدوار يمكنك تناول حبوب betaserc 16 mg ثلاث مرات يوميًا لمدة شهر، ثم مرتين أو عند الضرورة بعد ذلك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا يوسف

    مثلك تمام الله إشاففينا و يشافي جميع المسلمين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً