الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب شدة خفقان القلب المصحوب بألم ووخز؟
رقم الإستشارة: 2250777

11516 0 283

السؤال

السلام عليكم..

أعاني من كثرة خفقان القلب، ودائما أشعر بوخز وألم في القلب، كما أشعر أن قلبي سيتوقف، ولا أستطيع النوم بسبب الخفقان، أو أستيقظ بسبب الألم، وأحس أنني لا أستطيع التنفس وكأني سأختنق، مع كثرة التجشؤ والشعور بطعم غريب في حلقي.

بدأت المشكلة عندما مرضت منذ أيام بسبب كثرة الحموضة في المعدة والإسهال، مع العلم أنني مصابة بالقولون العصبي، فهل للقولون علاقة بما يحدث لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميمي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الغالب فإن خفقان القلب ليس بسبب مرض في القلب ذاته، وهو أمر يمكن معرفته بسماعة الطبيب وتخطيط القلب، ولكن الخفقان له أسباب متعددة، ومن بينها: الأنيميا أو فقر الدم، ومنها القلق والتوتر، ومنها ارتفاع درجة الحرارة، حيث إن درجة حرارة واحدة مرتفعة تؤدي إلى رفع النبض 15 نبضة زائدة، وهناك النشاط الزائد للغدة الدرقية، وغير ذلك من الأسباب.

وبداية يجب علاج مشكلة الحموضة الزائدة، والتي في الغالب تنشأ عن جرثومة في المعدة تسمى H-Pylori ، أو جرثومة هيليكوباكتر، والتي تؤدي إلى حموضة، وغثيان، وقيء، وألم في فم المعدة، ولذلك يجب عمل تحليل لها في البراز، وعندما تكون النتيجة إيجابية؛ فهنالك علاجا يسمى العلاج الثلاثي، وهو عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة 10 إلى 15 يوما، وتعطي هذه الأدوية نتائج طيبة بعد انتهاء الجرعات، وتختفي الأعراض بعد نهاية العلاج -إن شاء الله تعالى-، والعلاج هو klacid 500 mg مرتين في اليوم + amoxicillin 1000 mg مرتين يوميا مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا، بالإضافة إلى nexium 40 mg قرصا واحدا على الريق صباحا، والذي لا يكفي وحده لعلاج حموضة وجرثومة المعدة، وفي نهاية الجرعات سوف تتحسن الحالة -إن شاء الله-.

ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا، وقبل ميعاد النوم بفترة مناسبة، مع محاولة وضع السرير بشكل متدرج بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى القدمين بحوالي 30 درجة على الأفقي، وذلك بوضع أو وصل قطعة من الخشب في رأس السرير، وساعتها قد تستغني عن الوسادة، وهذا الوضع يمنع ارتجاع الحمض إلى الحلق، ويخلصك من ألم المعدة المتكرر.

ولعلاج القولون: يمكنك تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك، مع ترك الزيوت والدهون والطعام الحار، وتناول وجبات خفيفة ومتكررة خصوصا قبل النوم.

ويمكن تناول خليط مكون من: مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة مع زيت الزيتون، وهذا يُساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصاً المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله-، إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي.

بعد ذلك يجب عمل تحليل صورة دم CBC، وفحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، ولا مانع من عمل تخطيط للقلب ECG، وتناول العلاج والفيتامينات حسب نتيجة التحليل، وتناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة 2 إلى 4 شهور، أو أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل مرة واحدة كل 4 إلى 6 شهور.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً