الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي تعاني من آلام في مفاصلها تزيد مع التهاب الحلق.. ما العلاقة؟
رقم الإستشارة: 2251380

15611 0 7450

السؤال

زوجتي مصابة بألم في المفاصل منذ حوالي شهرين، ومنذ حوالي أسبوعين عملنا لها معامل روماتيود، فكان 74، وسرعة الترسيب كانت 104، بعد ذلك بأسبوع تم عمل anti ccp، فكان (وحدة 80) في حين أن المعدل المرجعي هو 5:200 unit إلا أنه في المعدل الطبيعي.

هناك ألم مفاصل، تيبس صباحي لمدة تزيد عن نصف ساعة، طبيب الروماتيزم قال: إنه شبيه بالروماتيود (صورة غير كاملة للروماتيود)، ووصف الآتي: methotrexate 50 mg/ml مل أسبوعيًا.

وتحليل: asot 400.

آلامها تزيد مع زيادة التهاب الحلق، أو الصدر، فهل من الممكن أن يكون ألم المفاصل هنا غير روماتيودي، وأن المشكلة في التهاب الحلق الملازم لها منذ ثلاثة أشهر؟

هل معنى إن تحليل anti ccp سلبي، يعني أن المريض غير مصاب بالروماتيود؟ أي هل ينفي الإصابة نهائيًا، أم أنه ينفي نفيًا جزيئًا؟ وفي حالة النفي جزئيًا (ينفى بنسبة) 90% مثلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن وجود آلام وتورم في مفاصل اليدين، والرسغين، والركب، مع تيبس أكثر من نصف ساعة، ووجود ارتفاع في سرعة ترسب الدم؛ يعني أن هناك التهابًا في المفاصل.

وهناك أنواع عديدة من التهابات المفاصل، إلا أنه إن كانت الآلام في المفاصل الصغيرة لليدين، وبشكل متناظر مع الرسغين؛ فإن التهاب المفاصل الرثوي هو الأعلى في الاحتمالات، وهنا من المهم جدًا معرفة إن كان المريض يعاني من الصدفية، وهو مرض جلدي، فإنه يمكن أن يسبب آلامًا وتورمًا في المفصل يشبه الروماتويد، وكذلك مرض الذئبة الحمراء، فإنها تسبب أيضًا آلامًا تشبه الروماتويد، ولذا فإنه عادة ما يتم طلب التحاليل التالية:

- ANA.
- RF.
- ACCP.

وقد تم إجراء RF,ACCP، إلا أنه لم يجر لها ANA، وإذا كان ACCP سلبيًا، فإنه لا ينفي وجود الروماتويد؛ لأنه يكون إيجابيًا فقط في 60% من المرضى في هذه المنطقة من العالم، وهذا يعني أنه غير موجود عند 40% من مرضى الروماتيود في هذه المنطقة، إلا أن وجوده يؤكد التشخيص لدرجة عالية.

أما التهاب الحلق: فإن الالتهابات التي تترافق مع التهاب اللوز عادة تكون عابرة، أي أنها لا تستمر أكثر من شهر وتختفي، وعادة ما تصيب المفاصل الكبيرة: كالركب، والرسغ، والكوعين، ونادرًا ما تصيب مفاصل اليدين الصغيرة، أي مفاصل الأصابع، وتستجيب للعلاج بالمسكنات؛ لذا فإن استمرار التهاب المفاصل لمدة شهرين كما ذكرت، وتأثر الأصابع الصغيرة يرجح التهاب المفاصل الرثوي، وهو يسمى إياض في التهاب المفاصل من نوع روماتويد.

إن جرعة الميثوتريكسات عادة ما يتم البدء بها بين 15 إلى 20 ملغ في الأسبوع، فإن كانت العبوة فيها 50 ملغ، وهي 1ملم فإن تناول 7 منها يعني أنها تتناول 35 ملغ، وهي جرعة عالية أما إن كانت العبوة 50 ملغ في 2 مل، فإنها تتناول 17.5 ملغ، وهي جرعة مناسبة.

من ناحية أخرى: يجب أن تقوم بالإجراءات لمنع الحمل، وإن كان هناك نية للحمل، فيجب أن تتوقف عن الميثوتريكسات ثلاثة أشهر قبل الحمل.

نرجو من الله لها الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • جمانة

    لقد قرات الجواب لكنه لم يفدني

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً