الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من كثرة التبول وصعوبته فما هذه الأعراض؟
رقم الإستشارة: 2252178

9714 0 205

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 20 سنة، أمارس العادة السرية منذ أن كنت في 12 من عمري، وأمارسها بشكل غير عادي، فقد يصل بي الأمر إلى أن أمارسها 3 و 4 مرات يوميًا، وأحيانًا تصل إلى 5 و6 مرات، ومن ضمن هذه المرات مرتان متتاليتان تقريبًا بفارق حوالي ربع ساعة.

وقد أنهكت قواي إلى حد كبير، والحمد لله قررت أن أقلع عنها إلى الأبد بعد أن قرأت عن أضرارها.

ولكن هناك أعراض أعاني منها، وأريد من سيادتكم إفادتي، مثل:

1- التبول كثيرًا بشكل غير طبيعي، حتى أن زملائي في الجامعة لاحظوا علي ذلك، وقالوا لي: اكشف، فيمكن أن يكون عندك مرض السكر.

2- صعوبة في التبول، بحيث أنتظر لفترة حتى ينزل البول، رغم أن لدي الرغبة الشديدة للتبول.

3- خروج البول مع تقطعه، ثم العودة في اندفاعه عدة مرات.

هل هذه الأعراض أعراض مرض قد أصبت به؟ وهل كثرة المرات التي مارست فيها العادة يمكن أن تجعلني أصاب بسرطان البروستاتا؟ وهل تنصحني بالذهاب للدكتور، أم أن هذه الأعراض ستزول بعد فترة من الإقلاع عن العادة السرية؟

أفيدوني أفادكم الله؛ لأنني متوتر جدا عندما قرأت عن الأضرار التي تصاحب ممارسة العادة بكثرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة ما تكون هذه الأعراض بسبب احتقان البروستاتا، والذي ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد.

لا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، وكثرة تناول الخضروات الطازجة؛ لتفادي الإمساك.

يمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم، أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا، مثل: الـ Saw Palmetto، والـ Pygeum Africanum، وال Pumpkin Seed، فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تمامًا.

وهذه الأعراض تتحسن تدريجيًا بعد الابتعاد عن الاستمناء, ولا علاقة لها بسرطان البروستاتا.

وبالنسبة لكثرة التبول؛ يمكنك تناول علاج يقلل من انقباض المثانة البولية مؤقتًا، مثل: ال Detrusitol retard قرصا مرتين يوميًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً