الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي تعاني من غدة درقية خاملة وثقل في الرأس، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2254074

8422 0 231

السؤال

السلام عليكم
لا أستطيع التعبير عن مشاعرنا تجاهكم، لكن أسأل الله الكريم أن يوفقكم ويسدد خطاكم، فكم فرجتم علينا فرج الله عليكم دائما، وجعل الجنة مثواكم ومثوى والديكم، وكل من قام على هذا الصرح الشامخ.

لجأت إليكم بعد الله سبحانه في مشكلة أختي الكبرى، فهي متزوجة وعمرها 47 سنة، لديها أكثر من عشرة أطفال أصلحهم الله، تعاني من الغدة الدرقية، فهي خاملة تقريبا، وكانت تأخذ أدوية ومنعها الأطباء منها بعد عشر سنوات، وقالوا تحسنت، وهي خاملة، وإذا أردت إزالتها نظمنا لك دواء مدى الحياة، وقد أصيبت بالصرع -عافاكم الله- ست سنوات، تتعالج منه، وقبل سنتين حملت، ومنعوها منه.

الحمد لله، كانت حالتها مستقرة بالنسبة للصرع، وأنجبت بنتا بعمر سنة، لكن المشكلة تكمن في صداع شديد في الرأس، وخاصة أنها تشعر أنه في عظم الرأس، ولا تستطيع رفع رأسها ولا تتحمل الصوت العالي، وحالة أحيانا من التأتأة والثقل في اللسان، وقلق جدا في النوم، وأحيانا تنميل بالأقدام واليدين مصحوب بالخوف والتفكير حتى تنسى نفسها، وأحيانا فجأة تشعر بقشعريرة شديدة، مع توتر من المشاكل البسيطة، ولا تتحمل الزعل، وشهيتها في اﻷكل مسدودة مع قليل من الغثيان والدوخة، وتساقط الشعر شديد!

لديها مواعيد في المستشفى الحكومي، وقالت طبيبتها التي عالجتها من الصرع: هذه ليست أعراض صرع، ولا بد لك من عمل تخطيط للرأس، وأعطوها موعدا بعد ستة أشهر لعمل تخطيط الدماغ، وهي لا تستطيع التحمل لهذه المدة.

أرجو منكم الإيضاح ومساعدتنا، فقد ملت حياتها مع وجود الأطفال الذين هم بحاجتها طول الوقت.

وفقكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حالة أختك لا أقول إنها حالة طارئة وعاجلة، لكن قطعاً تستحق الانتباه، هي مريضة تعالجت من الصرع، مريضة لها مشاكل في الغدة الدرقية، وهي أيضاً في عمر تحدث فيه الكثيرة من التغيرات الهرمونية عند النساء، وفي ذات الوقت هذا هو العمر الذي يحدث فيه مرض الاكتئاب أيضاً.

أخي الكريم: أنصحكم بأن تذهبوا بها إلى طبيب متخصص في أمراض الأعصاب، حتى ولو كلفكم هذا قليلاً، لكن أعتقد زيارة واحدة على الأقل ستكون مهمة وضرورية، ومعظم المراكز الخارجية الآن بها جهاز تخطيط الدماغ، وهذا فحص بسيط جداً، ويمكن أيضاً أن يقوم الطبيب بإجراء صورة مقطعية لها للدماغ، وهذه أيضاً ليست مكلفة حسب ما سمعت.

الأعراض التي تعاني منها الأخت هي أعراض كثيرة ومختلفة، أسأل الله أن لا تكون أعراضاً عضوية، والعلاج يبدأ دائماً من خلال إجراء هذه الفحوصات، هنالك جوانب نفسية واضحة لديها، لكني لا أريد أن أركز فقط على الجانب النفسي وأنسى الجانب العضوي.

الذهاب بها إلى الطبيب مهم ومهم جداً، والإمكانيات الحمد لله موجودة، وبعد نتائج الفحوصات سوف يبدأ لها الطبيب العلاج المناسب إن اتضح أن هنالك نشاطا كهربائيا في الدماغ، وسوف يتم إعطاؤها العلاج المناسب، وإن كان الأمر متعلقا فقط بالجانب النفسي، فعلاجها بأحد مضادات القلق والتوتر مثل عقار (جمبرايد) والذي يعرف باسم (سلبرايد) ربما يكون كافياً جداً، والذهاب بها إلى الطبيب أمر مهم، وضروري جداً.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً