الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحببتها ثم تركتها لكني ما زلت متعلقا بها.. وقد سئمت من هذا التعلق!
رقم الإستشارة: 2256059

4251 0 268

السؤال

السلام عليكم.

أود أن أشكركم عن هذا الموقع الأكثر من رائع، في الحقيقة لدي عدة مشاكل أعاني منها، والتي بسببها أتمنى الموت بالرغم من صغر سني.

أنا شاب عمري 22 سنة، طالب جامعي، وهذه هي سنة تخرجي، في إحدى الأيام فتحت موقع فيسبوك لأرى صفحتي فيه، فوجدت طلب صداقة من فتاة تسكن في مدينتي فقبلتها، ثم تعارفنا، ثم أغلقته بعد ذلك، لكنني بعد مرور ساعة تلقيت اتصالاً من هاتفي، فأجبت فوجدت تلك الفتاة تتصل بي، فأرادت أن أساعدها في فهم بعض الدروس؛ لأنها تدرس أيضاً فتعمدت ألا ألتقي بها حيث قلت لها إنني في سفر.

منذ ذلك اليوم بدأت ترسل لي رسائل على هاتفي تطمئن بها على حالي، وأنا أيضاً أجيبها حتى بدأت تتطور هذه العلاقة يوماً بعد يوم حتى وقعت في حبها حيث لم أعد أفكر إلا بها، بالرغم من أنني لم أرها نهائياً إلا أنها هي تعرفني من خلال صورتي في فيسبوك.

في يومٍ طلبت منها أن ألتقي بها، فقبلت، في الحقيقة لم أقتنع بمنظرها، وعندما ذهبت إلى المنزل اتصلت بي، ولم أجبها، فأحست أنني رفضتها، لكن بعد مرور ذلك اليوم بدأت أفتقدها، وأحس بالوحدة والحزن، لدرجة أنني لا أنام، ولا أرى في هذه الدنيا إلا هي؛ لأننا كنا نتواصل بالرسائل النصية، وكانت تبعث لي رسائل غرامية، وكنت أقرؤها وأجيبها من قلبي بالمثل.

بعد ذلك حاولت أن أتصل بها لكي أرجع إليها، لكنها رفضت، لقد أصبحت حالتي نفسية محطمة، حتى أني في هذه الفترة (الامتحانات) لا أستطيع المراجعة؛ لأنني أراها بين عيني ليس منظرها، بل رسائلها والجو الذي كنت أعيشه من خلال الرسائل، صراحة لا أعرف هذا القدر؟ لقد كنت سعيداً بدونها، ولم أشأ التعرف على عدة فتيات؛ لأنها علاقة محرمة، وكنت أتجنبهن، ولكنني انهزمت أمام هذه الفتاة، وهي من بحثت عني، سئمت من هذه الدنيا.

لدي سؤالٌ آخر وهو: أني أعاني من تساقط الشعر، وهو وراثي، وأيضاً فروة الشعر دهنية، هل لها أي حل؟ كما أن بشرتي تميل إلى السمرة؛ لأنني عندما كنت صغيراً تعرضت للشمس كثيراً، وأصبح وجهي أسمراً، فهل له حل فعال؟ لأنني عندما أرى وجهي أتألم كثيراً.

أستسمح على الإطالة، وأتمنى أن تجيبوني يا إخوة على كل هذه الأسئلة، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mostafa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابننا الفاضل- في موقعك، ونشكر حرصك على عدم إقامة علاقات محرمة، واحمد الله الذي جعلك تنفر منها، واستعن بالله، وعمر قلبك بحب الله، وسوف تنسى رسائلها، ونسأل الله أن يصلحك ويصلحها، وأن يلهمكما السداد والرشاد والطاعة لرب العباد.

رغم صعوبة الفراق إلا أن الأصعب والأخطر هو الاستمرار في علاقة خارج الأطر الشرعية، وهي علاقة لن تنتهي بالزواج، وأنت لن تتزوج رسائلها، ولكنك تريد جمال شكلها، بل وجود الميل، وهذا لم يحصل، فلا تضيع وقتك ووقتها؛ لأن القاعدة الأساس هي القبول والارتياح والانشراح، (والأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف).

وإذا كانت الفتاة قد توقفت، وهذه فرصة نادرة لك، ودرس ينبغي أن تستفيد منه، وننصحك بالتوبة النصوح على ما حصل من التجاوزات، وثق بأنه لا خير في ود يجيء تكلفا.

ويبدو أن الفتاة حسمت أمرها وطوت الصفحة، وفي ذلك مصلحة لك ولها.

ولا يخفى على أمثالك أهمية الاشتغال بالمهمات ومعالي الأمور، فأقبل على الله، واشغل نفسك بالخير والجد والطلب للعلم قبل أن تشغلك بالباطل وبسفاسف الأمور، فالعشق للكلمات والصور والغراميات حركة القلوب الفارغة، فاملأ قلبك بالإيمان واستعن بالواحد الديان.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله وأكثر من اللجوء إليه، واشغل نفسك بذكره، واعلم أن الطمأنينة لا توجد إلا في رحاب الإيمان والذكر وبها سوف تتحسن في الجانب النفسي والعضوي، وأرجو أن تستفيد من توجيهات الطبيب المختص.

سعدنا بتواصلك ونسعد بالاستمرار، ونشرف بخدمة شبابنا، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة د. أحمد الفرجابي مستشار الشؤون الأسرية والتربوية
وتليها إجابة د. محمد علام استشاري الأمراض الجلدية.
++++++++++++++++++++++

بالنسبة للصلع أو تساقط الشعر الوراثي، فعادة لا يكون مصحوبًا بتساقط ملحوظ في الشعر, وإنما يكون مصحوبا بحدوث فراغات في فروة الرأس, بالإضافة إلى صغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن, ويمكن التأكد من ذلك من خلال فحص الشعر إكلينيكيا بواسطة الطبيب أو باستخدام بعض الأجهزة المساعدة، مثل الـ Dermoscope، ويمكنك مراجعة الطبيب للتأكد من التشخيص وبدء العلاج المناسب مبكرًا إذا كان هناك أي مظاهر للصلع الوراثي.

العلاج الأمثل للصلع الوراثي هو مستحضر المينوكسيديل بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة، وحتى لا تعود الأمور إلى ما كانت عليه سريعًا بعد التوقف عن العلاج، يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة، ويمكنك استخدام التركيز المخصص للرجال 5% بمعدل 6 بخات مرتين يوميًا على فروة الرأس وهي جافة، وتأكد من تلامس المستحضر مع فروة الرأس حتى لا يضيع على الشعر، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستحضر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك، وتوجد مركبات ومستحضرات حديثة أخرى، وطرق علاجية جديدة يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج بعد تشخيص الحالة بدقة.

أما بالنسبة لمشكلة الاكزيما الدهنية بفروة الرأس، فهي مشكلة مزمنة، ومتكررة، بمعنى أنه قد تختفي لفترة أو تقل في الشدة، ثم تعاود في الظهور، أو التهيج مرة أخرى، ويجب التكيف مع المشكلة التي تعاني منها واستخدام العلاجات المتاحة بشكل فعال، وآمن في نفس الوقت حتى يتم السيطرة على مشكلتك بدون آثار جانبية؛ لأن أغلب العلاجات الفعالة تحتوي على الكورتيزون الموضعي، ويمكنك استعمال علاجات طبية فعالة للتخلص من هذه المشكلة مثل Betnovate scalp application or Elocom lotion بواقع مرة واحدة يومياً لمدة من أسبوع إلى أسبوعين فقط؛ حسب الحاجة حتى يتم التخلص من مظاهر تلك الأكزيما من قشور، أو التهاب أو حكة، ثم تستمر بعد ذلك بغسيل الشعر بالشامبوهات التي تنظم الإفرازات الدهنية بفروة الرأس والشعر (sebum regulating shampoos) من الماركات العالمية المتخصصة في العناية بالشعر، وبالمعدل الذي يحافظ على فروة الشعر، ويجعله نظيفًا وغير جاف، وهذا المعدل في العادة يكون من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، مثل شامبوهات الـ SABAL or PHYTOCEDRAT، وبهذا الأسلوب العلاجي يمكنك التغلب والسيطرة على المشكلة التي تعاني منها، وإذا عاودت المشكلة مرة أخرى يمكن استخدام العلاج الطبي، ولكن لوقت قصير، وهكذا، وأنصح أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي.

النصائح والمعلومات التالية سوف تكون مفيدة في كيفية العناية بالشعر، والصحة العامة والتغذية حتى تجعل شعرك ينمو في أفضل صورة، وبشكل مثالي بالنسبة لطبيعته:

• الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية, والفيتامينات والمعادن) وشرب كمية كافية من الماء يوميًا.

• الاهتمام بالصحة العامة وممارسة الرياضية لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس, وتجنب التوتر والقلق, وأخذ قسط كاف من النوم يوميًا.

• غسيل الشعر باستخدام الشامبوهات, وتجنب استعمال الصابون بأنواعه, على أن يكون بالتباعد لكي تبقي الشعر نظيفًا, وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث في الأسبوع, وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر (Conditioner) مع غسيل الشعر باستمرار لأنه بمثابة المرطب للشعر.

• يفضل تجفيف الشعر برفق بالفوطة, ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد الأسنان من أسفل إلى أعلى, ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• لا تضع أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل الجل, والموس, وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

• تجنب فرد الشعر بالكريمات الكيميائية أو بالتسخين, وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار, وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

أخيرًا بالنسبة للون الداكن في الوجه فيجب استعمال مستحضر واقي من الشمس مناسب لنوع بشرتك صباحًا يوميًا باستمرار حتى تقلل من النشاط الصبغي في الوجه، ومن الممكن استعمال كريم الربيتين المبيض مرة واحدة مساءً يوميًا لفترة تتراوح ما بين شهر إلى شهرين على حسب النتيجة.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا مريم

    لا اظن انها طوت الصفحة ،فقط صارحها لتلتفت لحياتها و تكف عن اللحاق بك

  • أمريكا مريم

    لا اضن انها قلبت الصفحة، لا تتركها هكذا فهي حتما لا تعلم سبب رحيلك، يجب الاعتذار منها ومصارحتها لتلتفت لحياتها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً