الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب سرعة ضربة القلب وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2265030

5276 0 165

السؤال

أولا: أشكركم على هذا العمل والموقع الممتاز.

أنا أعاني بعض الأيام من ضربة أو ضربتين قويتين في دقات قلبي يهتز لها صدري؛ مما سبب لي الخوف، وعندما عملت فحوصات القلب من تخطيط وأيكو تبين أنه سليم، وعندما عملت هولتر قال لي الطبيب: إنها عبارة عن دقة قلب سريعة تحصل قبل الأوان، فهي مسببة لي إزعاجا وخوفا منذ 7سنوات، تحدث في اليوم مرة أو مرتين بدقة أو دقتين.

أرجو منكم التفسير لسبب حدوثها، وكيف يمكن لي معالجتها؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يوجد في القلب وبالتحديد في الأذين الأيسر ما يشبه الدينامو، ويسمى (SAN) لتوليد الشحنة الكهربائية المتكررة التي تنتقل من الأذين الأيسر إلى الحاجز بين البطينين ثم إلى البطينين، وهذه الشحنة الكهربائية هي التي تنظم انقباض وانبساط غرف القلب الأربعة في تناسق عجيب على مدار الساعة.

وفي ظل ظروف معينة قد تخرج تلك الشحنة الكهربائية من مكان آخر غير المكان الأصلي (SAN) فتعطي ما يسمى
(Premature beat) أو ضربة قلب غير مكتملة أو غير أساسية، وهذه التي تعطي الرفرفة في القلب أحيانا، وتعتبر فسيولوجية في كثير من الأحيان وليس مرضية، والمسببات كثيرة، ولذلك يجب تغيير نمط الحياة للسيطرة على تلك الضربات، ومنع حدوثها من خلال الإقلال من المنشطات، مثل: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، والامتناع تماما عن التدخين، وفحص الكوليسترول والدهون الثلاثية، وتناول العلاج المناسب حسب نتيجة التحليل، وفحص صورة الدم (CBC) لبيان هل يوجد فقر دم من عدمه؟ وأخذ الفيتامينات اللازمة.

والبعد عن التوتر الزائد والانفعال، وإذا ثمة مشكلة نفسية وجب زيارة الطبيب النفسي؛ لعمل جلسات تحليل نفسي؛ لإخراج ما بداخل النفس من ترسبات الماضي، ومشاكل الحاضر، وممارسة قدر من الرياضة، خصوصا المشي، والاعتدال في كل شيء، وتغذية النفس كما نغذي الروح من خلال المصالحة مع النفس، والصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والسماع للترتيل في السيارة وفي البيت، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويعمل على توقف تلك النبضات الزائدة إن شاء الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن إبراهيم

    جزاكم الله كل الخير وشكرا لكم على هذا الموقع الأكثر من رائع وأسئال الله أن يحفظكم شاكرا لكم الإجابه على الإستشاره أعلاه مع العلم أني ممتنع عن المنشطات المذكوره وقد عملت جميع الفحوصات المذكوره أيظا وكلهاالحمد لله طبيعيه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً