يريد الزواج بابنة عمه ولا يزال طالباً جامعياً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يريد الزواج بابنة عمه ولا يزال طالباً جامعياً
رقم الإستشارة: 226694

5161 0 544

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!

أنا طالب، وأدرس في الجامعة، وبقي لي 3 سنوات لأنهي دراستي، ولكني أريد الزواج من ابنة عمي، والتي في مثل سني، وهي أيضاً كذلك تريد الزواج مني، ولكني لا أستطيع الزواج منها الآن؛ بسبب أنه ليس لي دخل مادي غير المصروف الذي يعطيني إياه والدي، حيث إنني مازلت أدرس، ولكني أخشى من طول الانتظار، ولكن لدي كل تجهيزات الزواج: من مسكن، ومتطلبات، ولكن ما ينقص هو الدخل المادي!

فأنا لا أعرف ماذا أفعل: هل أذهب إلى عمي لأخطبها، أم ماذا؟
أرجوكم أفيدوني، وجزاكم الله خيراً!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ محمد محسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله العظيم أن يوفقك ويسدد خطاك، وأن يلهمنا وإياك الهدى والرشاد، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.

فإن الشاب إذا رغب في الارتباط بفتاة يحرص على أن يحيط والديه علماً برغبته، ويستأنس برأيهما، ثم يطلب من الوالدة أو الوالد أو أحد الأعمام الكبار في السن أن يتقدم إلى أهل الفتاة لطلب يدها، بعد أن يستخير ويستشير.

والصواب بالنسبة لك أن تصبر قليلاً، حتى تعد نفسك لمتطلبات الأسرة الجديدة، وخيرٌ للإنسان أن يعتمد على نفسه، ويطلب المساعدة من والده في حالة العجز عن القيام ببعض متطلبات الحياة الزوجية، وأنت تحتاج أيضاً للصبر حتى تُكمل مراحل الدراسة أو تقطع فيها شوطاً مقبولاً، ولا شك أنه يصعب على الوالد أن يصرف عليك وعلى زوجتك إلا إذا كان ميسور الحال، وعنده استعداد لذلك، وكانت المبادرة منه.

ولا نؤيد فكرة الخطوبة والانتظار لسنوات؛ لأن هذا يُشغلك عن دراستك، ويحرم الفتاة من فرص الزواج، ويسبب الإزعاج لأهل البنت، ومهما كانوا أقرباء، فإن الصبر له حدود، وعلماً بأن الفتاة بعد الخطوبة تظل أجنبية لا يجوز لك الخلوة بها أو التوسع في العلاقات العاطفية معها، وعليه فأرجو تأخير هذا الموضوع، وعدم الاستعجال فيه، وعندما تستعد للزواج فسوف تجد من تناسبك من الفتيات سواءً بنت العم أو غيرها.

والله الموفق .




مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً