الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجلس لفترات طويلة في اليوم بسبب عملي، هل هذا سبب آلام الركب؟
رقم الإستشارة: 2272293

2718 0 168

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 23 سنة، طولي 156 سم، وزني 58 كلغ، أعاني من ألم في الركب؛ حيث أني أجلس لفترات طويلة، فأنا أعمل لمدة 7 ساعات، وأسافر يوميا لمدة ساعتين لعملي، وخلال السنة الحالية زاد وزني تقريبا 10 كلغ، ولا أمارس الرياضة، فقط أقوم بالأعمال المنزلية، لا يوجد تورم في ركبي فقط ألم، ويختفي هذا الألم عند الاستيقاظ من النوم.

أرشدوني وانصحوني بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملاك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
هناك أسباب عديدة لآلام الركبة، ومن المهم معرفة إن كانت هذه الآلام تأتي عند ثني الركبة مثل وضعية القرفصاء أو عند التشهد في الصلاة، إن كانت كذلك وكانت الآلام تختفي عند مد الركبة، فإن هذا يشير إلى أن المشكلة هي في الغضروف الداخلي للصابونة، وهي آلام تنجم عما يسمى بليونة الغضروف الداخلي للصابونة (Chondromalacia patella)، وهذا ينجم عن نوع من تحرك الصابونة من خط مسارها أثناء حركتها في الثني والانبساط للركبة، ويحصل نوع من الضغط على سطح الصابونة الداخلي، ويسبب ألما في الصابونة عند الصعود والنزول وثني الركبة، وقد يسبب أحيانا الشعور بأن الركبة لا تحمل الإنسان وكأنه سيقع، وهي تكون عادة في سن الشباب.

وعادة ما يكون التشخيص واضحاً بالفحص الطبي الذي يبين وجود آلام خلف صابونة الركبة عند الضغط بشدة عليها، ويمكنك أن تجري ذلك بنفسك بأن تمدي الركبة ثم تضغطي على الصابونة باتجاه الأرض، فيكون ذلك مؤلما، وعندما تزيلين الضغط يختفي الألم، وعند محاولة المريض أو المريضة الجلوس على الأرض في وضعية القرفصاء.

أما العلاج فيكون بتجنب الأوضاع التي تزيد الألم في البداية، وخاصة وضعية القرفصاء، والجلوس على الحمام العربي والتربع، ومن ناحية أخرى وضع كمادات ثلج مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم لمدة عشر دقائق، وكذلك المسكنات، وأهم شيء هو إجراء تمارين تقوية للجزء الداخلي من العضلة الرباعية للفخذ، وكذلك تقوية عضلات الفخذ الخلفية، والتي تسمى hamstring muscle.

أما إن كان الآلام في الصباح، فيكون السبب هو التهاب في المفصل، وأنت -ولله الحمد- لا تشتكين من ذلك، ومن أحد الأسباب الأخرى التواء الركبة، إلا أنك لم تذكري أن ركبتك قد التوت في السابق، لذا على الأكثر أن ما تعانين منه هو ليونة غضروف الصابونة، إن لم تتحسن الأعراض خلال عدة أسابيع فيفضل مراجعة طبيب مختص بالروماتيزم.

نرجو من الله لك الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: