الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضرورة معرفة سبب النحافة ومن ثم معالجته
رقم الإستشارة: 227287

2531 0 275

السؤال

السلام عليكم!
عندي ولد يبلغ من العمر 15 عاماً، وهو نحيف، مع العلم أن شهيته عادية! ما هي المأكولات، أو أي نوع من الأدوية العربية التي تجعله بديناً نسبياً؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لم تفدنا أيها الأخ الكرم عن وزن ابنك وطوله -جعله الله باراً بك-؛ لأن الوزن والطول عادةً ما يحدد النمو الفعلي، ومع ذلك سوف أعطيك بعض المعلومات التي أسأل الله تعالى أن تفيدك:

أولاً: ربما يكون وزن ابنك طبيعياً بالنسبة إلى طوله ووزنه، ولكن إذا كانت النحافة زائدة عن الطبيعي فعادةً ما يكون لها سبب عضوي، إلا إذا كان وراثياً، فلابد أولاً من معرفة السبب حتى يتم علاجه نهائيّاً، وربما تحتاج إلى أن تعرض ابنك على طبيب اختصاصي أغذية؛ ليساعدك أولاً على اكتشاف سبب النحافة، وإعطائك العلاج المناسب.

ثانياً: النحافة الزائدة تحتاج إلى تدخل من أربعة أنواع:

1- التدخل الطبي: التشخيصي والعلاجي، ويكون بالفحص الإكلنيكي، وبعض الفحوصات، منها فحص البراز لمعرفة هل هناك ديدان أم لا -التي قد تستهلك جزءاً من الطعام-؟ وأيضاً فحوصات لمعرفة إمكانية سوء الامتصاص الذي عادةً ما يظهر في البداية كنحافة ونقص في الفيتامينات، ومن ثم إعطاء العلاج المناسب .

2- الغذائي: بما أن ابنك حفظه الله شهيته جيدة، فانصحه بالإكثار من عسل النحل والفول السوداني، والمكسرات، والنشويات: (بطاطس، بطاطا، مكرونة، أرز، خبز) فمن الضرورة أن يتناول ابنك أكثر مما يحتاجه جسمه من سعرات حرارية حتى يزداد وزنه، أما إذا كان يتناول أقل مما يحتاجه جسمه من سعرات حرارية فلا نتوقع زيادةً، بالعكس نقص في الوزن.

3- النفسي: من الأسباب التي تزيد من السعرات الحرارية المجهود الذهني، الذي غالباً ما يؤدي إلى نقص في الوزن بدون سبب عضوي.

4- الرياضي: الرياضة تساعد على فتح الشهية وبناء العضلات وتناسق الجسم.


وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً