الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفقد الرجل قدرته الجنسية تدريجيا إذا دخل سن الأربعين؟
رقم الإستشارة: 2277285

22139 0 286

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 26 سنة، وقد تزوجت رجلا يبلغ من العمر 40 سنة، كنت في البداية مقتنعة جدا به، ولكني في الفترة الأخيرة قرأت مقالات تفيد بأن الرجل يبدأ في سن الأربعين بفقدان شهوته الجنسية نتيجة نقصان نسبة هرمون التيستوسترون لديه؛ مما قد يؤدي إلى فتور في العلاقة الزوجية، وإلى نتائج لا تحمد عقباها قد تصل إلى الطلاق -لا قدر الله-، خاصة أني لا زلت شابة.

فهل ما قرأته صحيحا؟ وهل قد يؤثر فارق السن هذا على حياتنا الزوجية والحميمية، وإذا حدث وحصل هذا فهل هناك حلول؟ ما يهمني فعلا هو أن أنجح في حياتي معه وأسعده، كما أنه لم تتم دخلتي عليه بعد.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ zineb حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


في البداية نوضح أن مسألة تناقص هرمون الذكورة بعد سن الأربعين أو الخمسين ليس أمرا حتميا، أي ليس شرطاً أن يحدث مع كل الرجال، بل هي نسب بسيطة، ونرى رجالاً قادرين على الجماع والعلاقة الجنسية بصورة طبيعية في سن أكبر من هذا، فالأمر يختلف من شخص لآخر، أي يتوقف على طبيعية كل شخص، وليس أمرا حتميا لا بد من حدوثه.

فهناك عوامل تساعد على حفاظ الرجل على قدرته الجنسية:
- وذلك بالحفاظ على الرياضة المنتظمة.
- والتغذية الجيدة.
- وتجنب التدخين.
- وتجنب تناول أدوية بصورة مزمنة قد تؤثر على القدرة الجنسية.
- وضرورة الحفاظ على الحالة النفسية بصورة جيدة.

وحتى لو حدث خلل ما في هرمون الذكورة أو في الحالة الجنسية لأي سبب؛ فالحل في كل الحالات موجود -بإذن الله-، لذا من الناحية الجنسية لا أرى فرق السن سبباً للانفصال خاصة أنه لم تتم الدخلة بعد.

ولكن لتقييم الأمر من الناحية النفسية والاجتماعية والشخصية فهذا أمر يعود إليك، وأرى أنك مرتاحة له، والأمور تسير بصورة طبيعية، لذا لا داع للقلق، وعليك بمواصلة الزواج، وستكون كل الأمور بخير -بإذن الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد الوكيل

    رد محترم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً