أقلعت عن الأفلام الإباحية والعادة السرية ولكن بقيت بعض الآثار السلبية كيف أتخلص منها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقلعت عن الأفلام الإباحية والعادة السرية ولكن بقيت بعض الآثار السلبية، كيف أتخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2277510

12883 0 285

السؤال

السلام عليكم..

عمري 25 سنة، وأقلعت –بحمد الله- عن الأفلام الإباحية والعادة السرية بعد أن كنت مدمنًا عليها، وها أنا سأكمل الشهر الخامس، ولكنْ لديّ أعراض لا أعلم إن كانت من آثار التعافي أم لا، وهي: انتصاب لا إرادي أحيانًا، فقط بمجرد احتكاك بسيط، ولا أستطيع إيقافه، انتصاب قوي كل صباح، وأحيانًا يوقظني كل صباح ويسبب لي قلقًا، بالإضافة إلى ما يحصل قبل النوم، رغبة جنسية شديدة، وأحيانًا أحتلم مرتين في فترتين متقاربتين يكون بينهما ساعة أو ساعتين.

لديّ أيضًا أعراض انسحابية أريد التخلص منها تمامًا، وكل يوم أحاول وأفشل، رغم أنها قد خفّت، وهي: الأحلام الجنسية أثناء النوم، الومضات المقتبسة من الأفلام الإباحية، حيث تداهم عقلي في أي زمان ومكان، فهل إذا حصل لي انتصاب منها يعتبر انتكاسة؟

أرشدوني للتخلص من هذه الأعراض، بارك الله فيكم، فكل ليلة أقوم الليل، وأدعو ربي أن يخلّصني منها، ويعفو عني، ويغفر لي، وأنا مقبل على الزواج بعد عدة أشهر، وهذا ما سبّب لي قلقًا أكثر!

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نهنئك على الإرادة، وقوة العزيمة التي مكنتك من السيطرة على نفسك، والتوقف عن ممارسة العادة السرية ومشاهدة الأفلام الإباحية، وهذا فضل من الله ونعمة.

كل ما تحس به الآن، هو استرداد للوضع الطبيعي بعد أن تخلصت من هذه العادات غير المستحبة.

أما بقية التداعيات الأخرى فمصيرها التلاشي، وخاصة أنك مقدم على الزواج؛ فالعلاقة الزوجية سوف تساعدك -إن شاء الله- على التعافي من كل مخلفات الماضي.

استمر على ما أنت عليه الآن، مع دعاء الله -سبحانه وتعالى- أن يأخذ بيدك ويرشدك إلى ما فيه الخير والصلاح، إنه على كل شيء قدير.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • محمد عزام

    هنياً لك ترك هذه العاد السيئة ... أسأل الله لك الثبات

  • أمريكا مدمن إباحية وعادة سرية

    يا حظك انا عمري 26 سنة وبإذن الله ساتعافى لأن التعافي يستحق واسترجع طاقتي الجنسية كما كانت وأفضل

  • مجهول عبدالرحمن أحمد العجلان

    الله يوفق البشرية جمعاء ونطير من الفرحة : )...

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: