الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يعود غضروف الركبة بعد الإصابة للحالة الطبيعية؟
رقم الإستشارة: 2282114

26394 0 267

السؤال

السلام عليكم

إخواني الكرام: عمري 22 عاما، منذ عام تقريبا كنت ألعب كرة القدم على ملعب من النجيل الأخضر، وكنت في مراوغة بالكرة، وفجأة حدث التواء في ركبتي اليمنى، ولم أشعر بنفسي إلا وأنا على الأرض، وأعاني من ألم رهيب في الركبة اليمنى، وبعدها لم أستطع أن أفرد أو أثني قدمي.

ذهبت لطبيب عظام، وقمت بعمل أشعة x، ولم يظهر بها شيء، فقال لي: احتمال أنه تمزق في الغضروف، وطلب مني عمل رنين، ولكن لم أعمله نظرا للظروف المادية، ولأنه غالي الثمن، فقمت بوضع ثلج على الركبة مدة أسبوع، وبعد ذلك بدأت ترجع الحالة الطبيعية بالتدريج، ولكن بالطبع لا أستطيع لعب الكرة.

بعد مرور حوالي السنة ذهبت للعب الكرة؛ ففوجئت أن الركبة تقريبا عادت بنسبة 80% لحالتها الطبيعية، وأصبحت متماسكة كثيرا، ولكن بعد نصف ساعة من اللعب شعرت أنها بدأت تعود للإصابة من جديد، ركبتي لم تصدر أي طقة أو صوت لحظة الإصابة الأولى.

فهل هذا تمزق في أحد الأربطة أم ماذا؟ وهل إذا كان تمزقا في الغضروف سيعود الغضروف للحالة الطبيعية مع الزمن؟ وما العلاج المناسب؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Omar Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن حدوث الالتواء أثناء ممارسة رياضة كرة القدم من أكثر أسباب تمزق الغضروف الهلالي، وعادة ما يتمزق الجزء الداخلي، وقد يسمع المريض صوتا صادرا من الركبة، وبالإضافة للآلام الشديدة؛ فقد يكون هناك انتفاخ في المفصل، وصعوبة مع المشي، وإحساس بأن الركبة لا تحمله أثناء المشي، فيشعر وكأنه سيسقط على الأرض، أو أن تنثني الركبة أثناء المشي، وعلى الأكثر هذا ما حصل معك؛ لأنه عندما عدت فإن الآلام عادت مباشرة بعد إجهاد الركبة أثناء اللعب.

لذا يفضل في مثل حالتك أن تجري الصورة الشعاعية بالرنين المغناطيسي؛ لأن هذا سيعطي التشخيص الصحيح، وبالتالي فإن الطبيب يستطيع أن يقرر لك بشكل واضح ما العلاج المناسب؛ لأنه إن كان هناك تمزق في الغضروف؛ فإن شكل التمزق ودرجته تحدد إن كان المريض يحتاج لعلاج جراحي، أو يحتاج للعلاج المحافظ، مع المراقبة، فإن العلاج المحافظ يعني إجراء تمارين تقوية لعضلات الفخذ الأمامية، وإجراء العلاج الطبيعي.

أما سؤالك عن عودة الغضروف للحالة الطبيعية؛ فإن معظم الغضروف الهلالي ( 80% ) لا يصله الدم، وفقط يصل الدم لجزء خارجي صغير (20% ) وبالتالي فإن حصل قطع صغير في هذا الجزء الخارجي؛ فإنه يمكن أن يلتئم، أما معظم الغضروف فلا يصله الدم، وبالتالي لا يلتئم.

لذا فإنك تحتاج للعودة للطبيب؛ لإجراء صورة، والتقرير حول الخطوة التالية للعلاج، وكل هذا يعتمد على ما تكشفه الصورة بالرنين المغناطيسي، وأحيانا يمكن للصورة بالأمواج فوق الصوتية للركبة، وهي أرخص بكثير من الرنين المغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: