الاحتكاك والألم في الركبة.. هل علاقة بنقص فيتامين دال أو الوراثة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتكاك والألم في الركبة.. هل علاقة بنقص فيتامين دال أو الوراثة؟
رقم الإستشارة: 2282183

10344 0 271

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة عمري 19 سنة، سمعت صوتا في ركبتي مثل صوت احتكاك عظمتين ببعض، أو فرقعة، وألم عند المشي الكثير أو القليل، وذهبت إلى المستشفى، وأجريت أشعة، وقال لي الدكتور بأنها بداية خشونة، وأنا لست من محبي الرياضة العنيفة، وذهبت إلى مستشفى آخر، وقال لي بأن لدي ضعفا في الغضروف، وأنه يلزمني إجراء التمارين، مع العلم أن والدتي لديها احتكاك من قبل، وإلى الآن هي تعاني منه ومن الكسور التي صادفتها في رجلها.

كما أن لدي نقص فيتامين دال، هل لهذا علاقة بالألم في ركبتي؟ وما هو تشخيص حالتي؟ وهل ورثته من أمي؟ حتى لو كانت مجرد كسور في رجلها ولم ترثها من أحد؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن ما تعانين منه هو ما أخبرك به الطبيب بأنه ضعف في الغضروف، وهذا يسمى ليونة غضروف صابونة الركبة chondromalacia patella.

فهناك طبقة غضروفية تغطي سطح الصابونة الداخلي المقابل لعظم الفخذ، وهذه الطبقة الغضروفية تساعد على امتصاص الصدمات، وتأمين حركة سلسلة لصابونة الركبة عند المشي، وصعود الدرج، والثني.

أما عند حدوث ليونة الغضروف: فإن هذه الطبقة تصبح رقيقة ولينة، وبذلك فإن المريض يشعر بآلام في مقدمة الركبة، وخلف صابونة الركبة، خصوصاً عند صعود الدرج، وعند الجلوس في وضعية القرفصاء، وعند الجلوس في وضعية التربيعة، وعند الصلاة، هذه الآلام قد تزداد مع مرور الوقت، وتصبح مزعجة، وتكون نواة لمرض خشونة الركبة.

وهذه المشكلة عادة ما تنشأ نتيجة الاستخدام الخاطئ للركبة كالجلوس على الأرض لفترات طويلة، أو زيادة الوزن، أو ضعف عضلات الركبة، أو كنتيجة إصابة مباشرة لمقدمة الركبة، ويتم التشخيص عادة بالفحص الطبي، وقد يرى الطبيب لإجراء صورة بالرنين المغناطيسي لتثبيت التشخيص، لأن هناك أسبابا أخرى لمثل هذا الألم.

أما العلاج: فيكون بتجنب الأوضاع المجهدة للركبة كوضعية القرفصاء، والتربيعة، والتقليل من استعمال الدرج لبعض الوقت، ويتم الطلب من المريض التخفيف، أو حتى التوقف عن التمارين الرياضية إن كان ممن يمارسها لعدة أسابيع، ثم بعد أن تخف الآلام، فإنه يمكن العودة للتمارين.

ويتم وضع كمادات باردة على الركبة مرتين إلى ثلاث لمدة 10 دقائق، وعمل برنامج علاج طبيعي لتقوية عضلات الفخذ المحيطة بصابونة الركبة، والهدف من هذه التمارين منع الحالة من التطور، ويفضل لباس رباط طبي خاص للصابونة patella brace، ويمكن استخدام المسكنات مؤقتا متى حصلت الآلام.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن Basha

    نفس الاعراض وعالجتها بحمد الله برعاية طبية وبمسكنات موضعية والاهم كمادات الثلج يوميا عدة مرات ومساج للمكان بزيت الزيتون الظافىء واحيانا معه زيت الزنجييل واعنلهم لف حراري ساعه ثم انضف المكان بالماء الساخن بالاضافة الى بذور التشيا روووعه جدا للركب ... والف سلامة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: