الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشاكل التشتت وضعف التركيز التي تؤثر على حياتي!
رقم الإستشارة: 2288958

4028 0 131

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب مُقبل على الزواج خلال 6 أشهر القادمة -إن شاء الله-، أعاني من مشاكل رُبما تؤثر على حياتي المستقبلية، وأنا شخص سريع التملل، والتشتت بشكل ملحوظ جداً، فمثلاً: لا أستطيع التركيز على القيادة أثناء التحدث، رُغم انتباهي الكامل على السيارات والأرصفة والمسار، علما أني أثناء تحدثي أو استماعي لحديث شخص أقوم بتفويت منحنى أو محل تجاري أرغب في الوقوف عنده، وهذا يحصل معي آلاف المرات، حتى أصدقائي وعائلتي لاحظوا ذلك، رغم أني حين أتحدث وأقود لا أصدم في شيء، وأحافظ على مساري في الطريق والسيارات التي تمر بجانبي بتركيز كامل.

هذا الموضوع أيضاً يتكرر عندما أكون في مناسبة ما، وأسمع شخصاً يتحدث فجأة أتشتت فكرياً، وأتخيل موقفاً ما وأعود للاستماع، ولكن لا أستطيع التعليق أو الإجابة لأني لم أستمع له جيداً، فهذا يحصل غالباً وليس دائماً.

الشخص الذي أمامي يشعر بأنني لستُ معه ولستُ متفاعلاً أو أضحك إن قال شيئاً ما يضحك.

أيضاً عندي مشكلة التعب والنوم وأتملل، ولا أستطيع السهر عندما أكون في مناسبة ما.

أنا لا أريد من هذه المشاكل التأثير على حياتي المستقبلية خاصةَ بعد الزواج! ما الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فيصل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية، ونسأل الله تعالى أن يتم لك الزواج، وتسعد في حياتك الزوجية.

أخي الكريم، هناك أسباب عديدة تسبب النسيان وضعف التركيز، منها اضطراب نقصان الانتباه وفرط النشاط، وهو يصنف ضمن الاضطرابات العصبية التطورية، وقد يستمر مع الشخص حتى الكبر.

لذلك ينبغي التأكد من ذلك بمراجعة أقرب طبيب نفسي لكي تطمئن على صحتك، فهناك بعض الاختبارات النفسية يمكن الاستعانة بها في التشخيص.

قبل ذلك يمكن سؤال الوالد أو الوالدة عندما كنت صغيراً هل كنت كثير الحركة؟ وفي المدرسة هل كانت هناك شكاوى من المعلمين بسبب سلوكك؟

هل تعاني من ضعف التركيز؟ وهل لديك مشكلة في انتظار دورك؟ وهل تعاني من إكمال التفاصيل في أي عمل يوكل إليك؟ وهل لديك اندفاعية، أي تتصرف دون التفكير في المهمة؟ وما يترتب على ذلك أو تجيب على السؤال قبل أن تعرف ما المقصود؟ وهل لا تحتمل تأجيل إشباع حاجاتك ورغباتك الحياتية؟
الإجابة على هذه الأسئلة إذا كانت بنعم فربما يكون مؤشراً إلى أنك تحتاج لمزيد من الفحص والتشخيص.

كما أن اضطراب المزاج والقلق قد يحدثا أيضاً عدم التركيز، فهل مزاجك مستقر وتستمتع بالحياة كما يستمتع بها الآخرون؟

إذا عرفت الأسباب وتم التشخيص بصورة دقيقة، فهناك علاجات دوائية تساعد في تحسين التركيز والانتباه، تعطى بواسطة الطبيب المختص.

نسأل الله تعالى لك التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً