الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخي يعاني من الذهان وإذا ترك العلاج انتكست حالته!
رقم الإستشارة: 2289095

2375 0 198

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي عمره (20) سنة، يعاني من الذهان منذ حوالي سنتين، وقد تم إعطاؤه علاج (استلازين Stelazine) بالإضافة إلى علاج الاكتئاب، وقد تحسنت حالته وعاد إلى طبيعته، لكن المشكلة إذا ترك تناول العلاج ليوم أو يومين ينتكس، وبعدها يرفض تناول العلاج بحجة أنه ليس مريضا.

ذهبت به إلى طبيب آخر، فوصف له علاج إبليفاي (Abilifu) وعلاجاً آخر اسمه (Quzl200) ولكن ساءت حالته، ولم يتفاعل مع العلاج الجديد، بل على العكس تدهورت حالته.

أرجو نصيحتكم، وهل يوجد حقن شهرية تكون بديلا للـ(استلازين) أو أفضل منه تمنع الانتكاسة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا الأخ -حفظه الله- في سِنٍّ صغيرة، سن العشرين سنة، وقد أُصيب بمرض الذهان، ولابد أن يكون هنالك حرص تام على إعطائه الدواء، وإلزامه بتناوله، وتشجعيه نحو ذلك، وبما أنه في مرحلة التكوين الدماغي والفكري والوجداني والمعرفي؛ فلابد أن تكون هنالك حماية تامة له من خلال تناول الأدوية المضادة للذهان.

الـ (استلازين Stelazine) من الأدوية القديمة، لكنه قطعًا دواء فاعل، والأدوية الجديدة التي وُصفت له وهي: الـ (إبليفاي Abilifu) والـ (Quzl) أي الـ (كواتيبين Quetiapine) أدوية ممتازة، وتعتبر ذات درجة رفيعة جدًّا من حيث آثارها الجانبية وفعاليتها، لكن نعرف أن كل الناس تتفاعل بصورة مختلفة للأدوية، يعني أن هنالك تباينا بين الناس، لذا نجد هذا الأخ لم يستفد من هذه الأدوية، وإنما استفاد من الاستلازين.

بالنسبة للحقن الشهرية أو التي تُعطى كل أسبوعين موجودة، لذا أريدك أن تذهب إلى الطبيب المعالج، -الحمد لله تعالى- أنتم بالبحرين، لديكم الكثير من المختصين المتميزين. اذهب إلى الطبيب وناقش معه هذا الأمر، وسوف يقوم الطبيب -إن شاء الله تعالى- باتخاذ القرار المناسب؛ لنضمن أن أخاك -حفظه الله- تناول علاجه، هذا مهم جدًّا، وإن شاء الله تعالى من خلال تحفيزه وتشجيعه ومساندته سوف يتناول العلاج حبوبًا كانت أم إبرًا/ حُقنًا.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وكل عامٍ وأنتم بخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • سوريا barpi

    ارى بان اعراض الذهان من تاثير الشيطان وسيطرته بسحر او مس على الانسان فلماذا لانلجا للرقية قبل تعاطي الادوية وتعريض المريض لخطرها ما راي لاطباء الكرام

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً