الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وزني ثابت ولا يزيد، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2289948

14111 0 203

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أما بعد:

أنا فتاة أعاني من ثبات في الوزن منذ حوالي (3) إلى (4) سنوات؛ إذ يثبت عند (52) كلغ، وإذا زاد فإنه لا يتعدى (3) كلغ، ثم يرجع إلى الوزن الأول؛ مما جعلني دائمة الشحوب؛ لأنه لا يتوافق مع طولي البالغ (1.70) م.

كنت قد قرأت موضوعا حول بكتيريا موجودة في المعدة تعيق زيادة الوزن؛ حيث أعاني من نفس أعراضها التي تتمثل في مخاط ينزل من الشرج -أكرمكم الله- ودم أيضا، وكنت قد شخصت ذلك الدم على أنه بواسير داخلية عند طبيب مختص بعد عمل تصوير للقولون، أود كثيرا زيادة وزني؛ حيث أنام جيدا، وآكل بانتظام.

أرجو النصيحة، وبارك الله فيكم على المجهود.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فجرثومة المعدة (H-Pylori) أو جرثومة هيليكوباكترمن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الحموضة، والغثيان، والشرقة، والكحة ليلا، ولكنها لا تؤدي إلى مخاط في البراز، أو إلى إنقاص الوزن، ويمكن عمل تحليل لها في البراز، وفي حالة وجودها, هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة (10) أيام، وتعطي نتائج طيبة إن شاء الله تعالى.

ووجود مخاط وصديد في البراز يحتاج إلى تحليل براز ثلاث مرات متتالية في معامل مختلفة، أو نفس المعمل؛ للبحث عن السبب، مع تحليل صورة دم (CBC) ولا مانع من عمل سونار على البطن والأمعاء، وفي الغالب يرجع السبب إلى وجود طفيليات أو بكتيريا، أو الاثنين معا، ويمكنك تناول حبوب (SUPRAX 400 MG) يوميا قرصا واحدا لمدة (10) أيام، مع تناول حبوب فلاجيل (Flagyl 500 mg) ثلاث مرات يوميا لنفس المدة.

وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها، مثل: المخللات، والسلطات، والمشويات، ويمكن تعويض عدم الرغبة في الأكل بتناول وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر، والمعجنات، والتمر، والعجوة، مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة، والسمسم، والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، وتفيد في زيادة الوزن؛ وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم؛ للتغلب على حالة الضعف العام، وعدم التركيز، وسوف تتحسن حالتك الصحية إن شاء الله.

ومن السهل زيادة الوزن عن طريق تناول التمر، والعسل، والمعجنات، والمكسرات، والبروتين الحيواني، ولكن يجب الاهتمام بالتغذية الجيدة، والخميرة تحتوي على فيتامين (ب) المركب، وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم، وزيادة الوزن إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة مع الزبادي، وحتى مع العصائر، مع ضرورة تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية (50000) وحدة دولية لمدة شهرين، ويمكن تكرارها بعد (4) شهور مرة أخرى، أو عن طريق أخذ حقنة فيتامين (د 600000) وحدة قياس مرة واحدة، وتكرر بعد (6) شهور مرة أخرى، مع تناول أقراص كالسيوم (500) مج مضغا مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغني عن الحليب ومنتجات الألبان يوميا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب حسن

    اريد فقط ان اتقدم بالشكر الجزيل لتعبكم وجسن اجوبتكم جزاكم الله ااف خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: