الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطراب الدورة، فهل له علاقة بانتفاخ الغدة الدرقية؟
رقم الإستشارة: 2296092

4868 0 177

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أعاني من انتفاخ طفيف بالغدة الدرقية، وبعدما أجريت التحليل تبين أن هرمون TSH= 6وأعاني من نحافة شديدة، واضطراب في الدورة الشهرية.

عندما ذهبت إلى الطبيب قال: أن عندي خمولاً بالغدة، وبعد أن أخذت دواء lyvothirox 25 نقص مستوى الهرمون إلى 2، ولكني توقفت عن العلاج منذ عام تقريبا، والآن أيضا ألاحظ هذا الانتفاخ، فهل للغدة في حالتي هذه علاقة بالنحافة واضطراب الدورة؟ لأنها تستمر لمدة 9 أيام مع كدرة بالأيام الأخيرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عند تشخيص كسل الغدة الدرقية TSH 6 يتوجب تناول الهرمون البديل ثيروكسين طوال العمر، وطالما تناول جرعة 25 ميكروجرام أدت إلى ضبط مستوى الهرمون إلى 2 فهذا يعني أن جرعة 25 تناسب الكسل لديك، وعليك الاستمرار عليها، وإعادة الفحص كل ثلاثة شهور لقياس مستوى TSH في الدم.

النحافة الشديدة مع اضطراب الدورة الشهرية أمر تعاني منه الفتيات بسبب الإصابة بمرض فقدان الشهية العصبي، وهو مرض يسمى Anorexia Nervosa، وهو أحد اضطرابات الأكل، ويحدث في البداية خوف شديد من زيادة الوزن، ويتبع ذلك عمل حمية غذائية شديدة تتطور إلى مرض نفسي وهو فقدان الشهية العصبي، ويصاحبه الخوف الشديد من زيادة الوزن أو السمنة حتى لو كان الفرد حقيقة منخفض الوزن، مع اضطراب في طريقة إدراك الفرد لوزنه، وانقطاع الدورة الشهرية وتأخرها بالشهور كما يحدث في حالتك، ويصاحب ذلك جفاف في الجلد، وبرودة في الأطراف، والإرهاق المستمر.

العلاج يتمثل في معرفة السبب، وتناول بعض الفيتامينات المقوية للدم، ومضادات الاكتئاب مثل سبراليكس cebralex 20 mg قرصاً واحداً يومياً لمدة 6 شهور، ويفضل أن يتم ذلك تحت إشراف طبي نفسي لمتابعة الحالة، مع العلم أن مضادات الاكتئاب تساعد على فتح الشهية وبالتالي زيادة الوزن مما ينعكس إيجاباً على تنظيم الدورة الشهرية، وهناك الكثير من المواد الغذائية ذات السعرات الحرارية العالية والمغذية في نفس الوقت مثل: خليط مطحون من الحلبة، والسمسم، والمكسرات، والفول السوداني، ويضاف له السمن البلدي أو الزبد، ويؤخذ كوبين من ذلك الخليط يوميا، مع أكل العسل، والتمور، والتين الطازج، والحلاوة الطحينية، والدجاج، واللحوم، والفواكه، والخضروات.

لزيادة الوزن يمكن تناول حبوب الخميرة التي تحتوي على فيتامين ب المركب، وعلى بعض البروتينات والخمائر وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة مع الزبادي، وحتى العصائر، مع المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والدعاء، والذكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، خصوصا المشي والركض، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويصلح النفس مع البدن.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر مثل: total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن، ومع ضبط وظائف الغدة وضبط الوزن من المتوقع انتظام الدورة الشهرية -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً