منعزل في البيت ولا أعلم كيف أتحدث مع أصحابي! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منعزل في البيت ولا أعلم كيف أتحدث مع أصحابي!
رقم الإستشارة: 2300538

2972 0 175

السؤال

أنا شاب عمري (22) سنة ذي احتياجات خاصة، لا أستطيع الخروج من المنزل، ولا يوجد لدي أصدقاء إلا على الفيس بوك, ولدي (4) أصدقاء، إلا أنني لا أعلم بماذا أتكلم معهم إلا على مواضيع تخص عالم الفن، لكن مللت من هذا العالم، فلذلك أريد أن أعلم بماذا يمكنني أن أتكلم معهم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على الكتابة إلينا بهذا السؤال المختصر والواضح، أعانك الله ويسّر لك.

ربما هناك موضوعان لسؤالك:
الأول: كيف نعالج العزلة وقلة الاختلاط بالناس.
والثاني: مواضيع الحديث معهم عندما تختلط بهم.

بالنسبة للجانب الأول، فالموضوع بسيط إلا أنه ليس بالسهل أحيانا، وهو بالحرص على الخروج من البيت، والسعي للاختلاط بالناس بطريقة أو أخرى، وعدم قضاء معظم الوقت على الفيس بوك أو النت عموما.

وبالنسبة للجانب الثاني، فكما تعلم أن موضوع عالم الفن موضوع شيّق وواسع، ومع ذلك يمكنك اتباع خطتين:
الأولى: أن تحاول دراسة موضوع آخر، والتعمق فيه، وخلال وقت قصير ستجد نفسك قادرا على الخوض في العديد من المواضيع.

والطريقة الثانية هي: أنك غير مضطر للتعرف أو التعمق في أي موضوع معين، فاجتماعك بالناس ليس محاضرة أو ورشة تدريب أو اختبار...، ليحاول كل واحد استعراض ما يعرف من مواضيع ومعلومات، وإنما هو مجرد لقاء اجتماعي، يتبادل فيه الناس أطراف الحديث العادي، وربما غير الثقيل على القلب -كما يقولون-، فلا تقلق إن شعرت بأنك لا تعرف الكثير من المواضيع، فأصدقاؤك إنما يودون الحديث عنك وعن أفكارك، والحديث العادي عن الأمور العادية الطبيعية في الحياة، إنك إن تأملت في جوابي، فستجد أن الموضوع أبسط مما ربما تعتقد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: