أعاني من النحافة وتساقط الشعر فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة وتساقط الشعر، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2300579

10498 0 197

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 21 سنة، دورتي الشهرية غير منتظمة، وأعاني من النحافة وصغر حجم الصدر وتساقط الشعر، وقد استشرت الطبيبة بشأن عدم انتظام دورتي الشهرية، وقالت: هذا أمر طبيعي لأنك فتاة لست متزوجة.

قبل شهر كنت أتناول أدوية دون استشارة الطبيب وهي: oredaxon و pernabole وبعض المرات أشرب apitine، فيزيد وزني ويصبح 54 كلغ، ولكن عندما أتوقف عنها ينزل الوزن كالسابق، فهل هي مضرة بالصحة أم لا؟

أنا في حيرة من أمري، وأريد منكم إرشادي لبعض الفيتامينات المفيدة لحالتي.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sara حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

Oradexon دواء كورتيزون لا يصح تناوله لزيادة الوزن؛ لأن الزيادة في الحقيقة بسبب احتباس الماء في الجسم، وعند التوقف عن تناول الدواء يتم فقد الماء وتعود النحافة إلى سابق عهدها، وفتح الشهية يعتبر أحد المضاعفات الجانبية لذلك الدواء، فيجب التوقف عن تناوله تماما، ودواء PERNABOL أحد الأدوية المضادة للحساسية، والاسم العلمي (سيبروهيبتادين) Cyproheptadine ومن مضاعفاته الجانبية فتح الشهية، وله مضاعفات جانبية كثيرة، والدواء الأخير أحد فواتح الشهية، وكلها لا تناسب حالتك الصحية.

وفقدان الشهية لديك مرض يسمى فقدان الشهية العصبي Anorexia nervosa، وهو مرض نفسي عند المراهقات، ويظل يرافقهنَ حتى فوق العشرين، ويصاحبه اضطراب في الدورة الشهرية، وتساقط الشعر، وفقدان الشهية، والنحافة الشديدة، وينعكس ذلك على حجم الثدي الذي يبدو صغيرا، ويصاحب ذلك المرض فقر الدم الذي ينشأ عن سوء التغذية، وهذه المشكلة تبدأ بنظام حمية غذائية ثم تتطور إلى الخوف من زيادة الوزن، على الرغم من عدم زيادته، وهذه تؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام، ونقص كثير من الفيتامينات والأملاح، وتؤدي إلى جفاف البشرة والأعراض السابقة.

وبالتالي قد يحتاج الأمر إلى زيارة طبيب نفسي، للوقوف على الحالة وتشخيصها، وعمل جلسات تحليل نفسي لإخراج ما بداخلها من توتر وقلق، ولفهم طبيعة المرض، كل ذلك يساعد كثيرا على الشفاء -إن شاء الله-، والعلاج هو أسهل ما في الموضوع، ودواء Prozac 20 mg المضاد للاكتئاب من أفضل الأدوية لعلاج فقدان الشهية العصبي، وحالة الاكتئاب المصاحبة له، وعليك الاستمرار عليه لمدة 6 شهور، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى تحسن الشهية، بالإضافة إلى تناول وجبات خفيفة ومتكررة، ومليئة بالسعرات الحرارية حتى يزيد الوزن، ويمكنك تناول حبوب صداع عند الضرورة، وتناول مقويات للدم، وكبسولات رويال جلي، وكبسولات فيتامين د الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، لتقوية الدم -إن شاء الله-، ومن المهم فحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، وفحص صورة الدم CBC، لأن الكسل في وظائف الغدة، وفقر الدم، والنحافة الشديدة أمراض تؤدي إلى مشاكل في الدورة الشهرية، والضعف العام والهزال.

وهناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها، مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، ومشروب التمر مع الحليب وقطع العجوة مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي إلى الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف، تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، ومشروب الحليب مع قطع الموز مريح للمعدة، ويفيد في زيادة الوزن، بالإضافة إلى تناول البروتين الحيواني مثل اللحم المفروم والدجاج والسمك، لزيادة الكتلة العضلية، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم؛ للتغلب على حالة الضعف العام وعدم التركيز، وسوف تتحسن حالتك الصحية -إن شاء الله-.

والخميرة تحتوي على فيتامين ب المركب، وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم وزيادة الوزن، إذا تم تناولها في صورة حبوب، أو خميرة جافة مع الزبادي، مع ضرورة المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد، من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين وقراءة ورد من القرآن، والدعاء والذكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، خصوصا المشي والركض، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويصلح النفس مع البدن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً