الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في يدي والرقبة والصدر، هل له علاقة القلب؟
رقم الإستشارة: 2300765

15023 0 296

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أبلغ من العمر (32) عاما، ومنذ حوالي عشرين يوما أتاني ألم شديد في يدي اليسرى، وكنت أريحها قليلاً مع مسكن، ويستمر الألم، ثم يبدأ يخف، ولكن لاحظت أن الألم يعود، والألم غريب كأنها حرارة في الذراع، وأحيانا ينتشر لكامل اليد، وأنا ربطته فوراً بالسكتة القلبية، وذهبت لطبيب القلب الذي استخف بشكواي، وعندما رأى خوفي عمل لي تخطيطا وإيكو، وظهرت النتائج سليمة، لكن الألم لم يخف ولم يذهب، ويعاودني دائما، ويزيد وقت النوم، ولا أستطيع النوم بسببه، وأحيانا أكون نائمة ويوقظني من نومي مع حرارة في اليد، وقد عملت تحاليل فقر الدم، والغدة، والروماتيزم، وكلها سليمة. فما هذا الألم؟

الآن أصبح ينتشر للكتف الأيسر والرقبة، وبداية الصدر، واليوم استيقظت والألم شديد في كتفي، مع آلام بسيطة تأتيني في قلبي وتذهب، وأحيانا نفس الألم يأتي بيدي اليمنى، ولكن أخف بكثير، ولا يدوم، أنا خائفة جداً، وقد عملت رنينا مغناطيسيا للرقبة، وقال: إنها سليمة، ولكن يوجد انضغاط بسيط جدا بفقرات الرقبة، ولا أتذكر ما هي الفقرات، ولكن قال لي الطبيب: إنها يستحيل أن تحدث كل هذا الألم؛ لأنها بسيطة جداً، وأعطاني أدوية نفسية، ولم آخذها؛ لأني أعرف أني أتألم عضويا، وهو يعتقد أنها وسوسة.

هل تستمر أعراض السكتة القلبية عشرين يوما دون أن تحدث جلطة؟ وماذا أفعل الآن؟ هل أعيد الإيكو والتخطيط؟ والكل يقول: إنك تبالغي. وأنا أتألم واللهِ.

بالنسبة للأدوية، تناولت البروفين والأدول؛ لأني أعاني من الربو، وحقن فيتامين (ب) وأعطاني البيتاسيرك؛ لأني كنت أعاني من دوخة خفيفة، وعندما أخذته ذهبت الدوخة فأوقفته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميرا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

أولا، هذه ليست أعراض قلب، وقد تم استبعادها من التخطيط والإيكو، وكذلك لا تحدث في مثل سنك، وكذلك تم استبعاد أن تكون الآلام من الرقبة؛ لأن صورة الرقبة المغناطيسية لم تظهر أي انضغاط على العصب، والذي يمكن أن يسبب هذه الأعراض.

لقد ذكرت أن الآلام في الليل، وتشعرين أنها في اليد، مع الشعور بحرارة، فقد يكون السبب هو انضغاط العصب الوسط في الرسغ، وتكون الأعراض معظمها في اليد، وتكون بشكل آلام، وتنميل، والإحساس بالحرارة، وانتفاخ اليد، وتزداد الأعراض عند النوم وفي الصباح، ثم تخف بعد ذلك مع الحركة، وقد تترافق بآلام تنتشر إلى الكوع.

إن كانت الآلام معظمها من منطقة الكتف، وتنتشر الآلام إلى الكوع واليد، مع تنميل في الجهة الداخلية لليد والذراع، فقد يكون السبب ما يسمى بـ (thoracic outlet syndrome) ويكون إما بسبب وجود ضلع زائد في أسفل الرقبة، أو نتيجة شد العضلات في منطقة الرقبة كأن يجلس الإنسان فترة طويلة مع ميل الرقبة للأمام، وهذا يؤدي إلى شد عضلات الرقبة والكتف، وانضغاط الأعصاب خارج الرقبة.

وفي حال تم تشخيص هذه الحالة فإن جزءا من العلاج هو الوضعية الصحيحة، وإجراء تمارين تقوية عضلات الكتف.

الفحص الطبي مهم جدا للتشخيص، ولذا فإنه من المهم مراجعة طبيب مختص إما بالأعصاب أو أخصائي بالأمراض الروماتيزمية، وهو سيقوم بالفحص الطبي وتحديد السبب، ثم قد يرى الحاجة لإجراء الصور أو التخطيط لوضع التشخيص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ام محمد

    انا اعاني من الم اليد والرسغ
    الله يشفينا

  • السعودية سارة

    السلام عليكم ورحمة الله

    هناك شخصيات عظيمة ،تراها أينما وقعت نفعت،تعمل في صمت ومن وراء الكواليس،تعطي من وقتها وجهدهاالكثير خدمة لناس ،،الدكتور الفاضل محمد حموده مثال لذلك ،لا نملك إلا أن أدعوا له بأن يجعل مايقدمه في خدمة المسلمين بهذا الموقع هو وباقي الاطباء والمختصين المحترمين بأن يجعل مايقدموه حجاباً لهم عن النار وأن يطيل في عمرهم ويسبغ عليهم العافية فقد زكوا علمهم ولا نزكي على الله أحد ..

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً