الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من النحافة الشديدة وثبات الوزن على ذلك
رقم الإستشارة: 2305953

7605 0 224

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 17 سنة، وزني 35 كلغ، وطولي 156 سم، أعاني منذ كان عمري 14 سنة من ثبات الوزن، ولا يزداد وزني مهما فعلت، فلا أرغب بتناول الطعام، وأحيانا أنسى ذلك، ولا أشعر بالجوع، مرة واحدة ارتفع وزني إلى 40 كلغ، ثم انخفض، ولم يستمر أكثر من أسبوعين.

أعاني أيضا من اضطرابات الدورة، دخلت المستشفى مرتين؛ لأنني أتقيأ، واستمر ذلك 10 أيام، وقد وصفوا لي أدوية تمنع التقيؤ، فهل هناك علاقة بين وزني واضطراب الدورة؟ وما هو مسمى ثبات الوزن؟ لا أعلم ماذا أفعل؟ وما هي الفحوصات التي تجب علي فعلها؟ أرجو المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

النحافة عموما تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، والأمر يحتاج إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية للوقوف على سبب النحافة، ولذلك من المهم فحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4؛ لأن النشاط في وظائف الغدة الدرقية أو الكسل في وظائفها يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية، كذلك يجب فحص صورة الدم CBC وفحص فيتامين د وفيتامين B12، مع ضرورة فحص هرمون الحليب والهرمونات المحفزة للمبايض TSH & LH، مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض، وعرض كل نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة.

وهناك مرض يسمى فقدان الشهية العصبي، أو Anorexia nervosa، وقد يحتاج الأمر إلى زيارة طبيب نفسي للوقوف على الحالة، وتشخيصها، وعمل جلسات تحليل نفسي؛ لإخراج ما بداخلها من توتر وقلق، ولفهم طبيعة المرض، كل ذلك يساعد كثيرا على الشفاء -إن شاء الله-، وهو مرض نفسي يصيب المراهقات، ويصاحبه اضطراب في الدورة الشهرية، وتساقط الشعر، وفقدان الشهية والنحافة الشديدة، ويصاحب ذلك المرض فقر الدم الذي ينشأ عن سوء التغذية، وهذه المشكلة تبدأ بنظام حمية غذائية، ثم تتطور إلى الخوف من زيادة الوزن، على الرغم من عدم زيادته، وهذه تؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام، ونقص كثير من الفيتامينات والأملاح، وتؤدي إلى جفاف البشرة.

وهناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها، مثل المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات، ومشروب التمر مع الحليب، وقطع العجوة مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، ومشروب الحليب مع قطع الموز مريح للمعدة، ويفيد في زيادة الوزن، بالإضافة إلى تناول البروتين الحيواني، مثل اللحم المفروم والدجاج والسمك، لزيادة الكتلة العضلية، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم للتغلب على حالة الضعف العام، وعدم التركيز، وسوف تتحسن حالتك الصحية -إن شاء الله-.

والخميرة تحتوي على فيتامين ب المركب، وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم وزيادة الوزن، إذا تم تناولها في صورة حبوب.

وحفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر د:أم حمزة

    جزاك الله خير الجزاء

  • مصر Allahallah

    بارك الله فيكم ونفع بكم المسلمين

  • خديجة

    سلام عليكم جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً