طبقة بيضاء واحمرار في العضو وقلة في عدد مرات التبول أفيدوني! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طبقة بيضاء واحمرار في العضو وقلة في عدد مرات التبول، أفيدوني!
رقم الإستشارة: 2310321

3364 0 181

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على جهودكم المبذولة، أما بعد:

أولا: منذ شهر تقريباً ظهرت لدي على الجهة اليمنى من رأس القضيب طبقة بيضاء شفافة وتتقشر ليظهر تحتها احمرار، أشعر فيه بحرقة أحياناً، ولا يستمر طويلا حتى تعود طبقة شفافة أخرى، وأخذت تتسع مساحتها مع الوقت.

ثانيًا: أشكو من قلة عدد مرات التبول، فأنا أتبول مرة أو مرتين يوميًا، وفي الآونة الأخيرة بدأت أشعر بقوة اندفاع البول؛ مما يسبب لي ألماً في مجرى البول، وتغيراً في اتجاه البول بعض الأحيان.

علماً أني أعاني من القولون، وكنت مكثرًا في ممارسة العادة السرية.

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولا: إن وجود طبقة بيضاء على رأس القضيب وتحتها احمرار مع وجود حرقة في المنطقة هذا غالبًا يشير إلى التهاب فطري، ويمكنك تناول العلاج التالي:

KENACOMB cream مرتين يوميًا لمدة خمسة أيام.

ثانيًا: إن قلة عدد مرات التبول, هذا يشير إلى قلة تناول السوائل, لذلك أنصحك -أخي الكريم- بزيادة تناول السوائل حوالي ليترين يوميًا.

ثالثًا: إن ممارسة العادة السرية من العادات السيئة، ولها آثارها السلبية الجسدية كاحتقان في البروستات، وما ينجم عنها من أعراض, وكذلك الآثار النفسية كالقلق والتوتر النفسي، وما ينجم عنه من زيادة أعراض القولون العصبي.

ولذلك أخي الكريم، أنصحك بالتوقف عن ممارسة العادة السرية والابتعاد عن كل ما يشجع لممارستها من المثيرات الجنسية بكافة أشكالها وألوانها؛ وذلك لكي تتجنب الآثار السلبية لهذه العادة السيئة, وعند التوقف النهائي عن ممارسة هذه العادة السيئة سوف تتراجع الأعراض التي تعاني منها إلى أن تختفي نهائيًا مع مرور الوقت بإذن الله تعالى.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً