الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اكتشفت خيانة زوجي لي وهو نادم، فكيف أتصرف؟
رقم الإستشارة: 2318613

4041 0 151

السؤال

السلام عليكم..

أنا متزوجة منذ عام، قبل الزواج كنا متفاهمين أنا وزوجي، بعد شهرين من الزواج وجدت محادثة لزوجي مع امرأة، وأخبرني بأنه سوء فهم، وكنت أحس أنه تغير علي، وأخبرته بأنها آخر فرصة له، وقبل يومين وجدت محادثة له، وقد خرج معها، وقبلته، والآن لا أعلم ما يجب علي فعله؟ لقد تعبت، وأشعر بأن الناس كلهم خونة، ولا أستطيع أن أستمر.

لقد تعبت، كان زوجي طوال الفترة يضايقني بكلامه، وقد شعرت بأنه تغير، وكان يضع علي اللوم، ولا أستطيع أن أعيش معه بعد الآن، وهو الآن نادم، ولكني تعبت.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ dan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عليك الحرص على زوجك، والاهتمام به، وإقناعه بالحوار الهادئ بترك هذه الأعمال المنكرة، وأن يقنع بما أحل الله له منك. وطالما أنه يعترف لك بالخطأ ويندم فهذا دليل خير فيه، وأنه قابل للصلاح لو اهتم بنفسه واهتممت به أنت أيضا.

حاولي أن تغيري من أسلوب حياتك معه، أشعريه بالقرب، وأكملي لديه النقص، تجملي له وبثي له مشاعرك وأحاسيسك، احتويه بأسلوبك الطيب وكلماتك الحلوة. لا تتركيه يقع في شراك بنات السوء، فربما وجد عندهن من الحنان ما ينقصه منك.

لا تيأسي منه، ولا تعامليه كمَلَك مبرأ من النقص والعيب، تعاملي معه كبشر يذنب ويتوب ويستغفر، وساعديه على التوبة والصلاح. كوني أنت المنقذ له من الانحراف بالتحمل، والصبر، والتعامل الحسن، والدعاء له بالهداية، وربطه برفقة حسنة، وإهدائه نصائح وتوجيهات من خلال بعض البرامج والمواقع المأمونة.

التعامل الحسن معه -بإذن الله- سيساعد التزامه وعودته إلى الله.

لا تستعجلي بفراقه،؛ فالفراق ليس الحل الأمثل الآن.

أعطيه فرصة للاستقامة، وساعديه عليها، وإن شاء الله يصلح حاله وتسعد حياتكم -بإذن الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابتهالل

    اصبري عليه اختي وحاولي ان تقتربي انت من الله واعترافه بالخطاء دافع قوي لم على الصبر المعترف من السهل عليه التوبه والرجوع الى الله لان احساسه بالذنب سوف يساعده واحمدي الله هنالك من يهدد زوجته بالخيانه الكامله وليسه رسائل وحاولي ان تهتمي بنفسك وثيابك وبه اجعليه اكبر همك بعد الله وربي يسعدك انتي وهو سعاده ابديه في الدنيا والاخره وان يجمع بينكم على موده ورحمه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: